الخارجية حول وفاة طلفاح .. “عدم وجود شبهة جنائية” وتقرير الطب الشرعي المصري يخالفها الرأي / تفاصيل

#سواليف

أكدت #وزارة_الخارجية وشؤون المغتربين، الثلاثاء، أن الوزارة وعبر السفارة الأردنية في القاهرة تتابع مع الجهات المصرية المختصة #التحقيقات التي تجريها حول #وفاة الفنان الأردني #أشرف_طلفاح، رحمه الله، في جمهورية #مصر العربية الشقيقة.

وأكدت الوزارة أن المعلومات الأولية التي تلقتها السفارة من الجهات الأمنية المصرية تشير إلى عدم وجود أي شبهة جنائية وراء الوفاة.

وأبلغت الجهات المصرية المعنية السفارة أنه بعد مراجعة كاميرات المراقبة المحيطة في مكان إقامة المرحوم لم يتبين دخول أحد إلى شقته.

مقالات ذات صلة

وتتابع السفارة مجريات #التحقيق مع السلطات المصرية وبالتنسيق مع شقيق المرحوم، وستعلن نتائج #التحقيقات فور انتهائها وبالتنسيق مع عائلة المرحوم.

وأكد الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير سنان المجالي أن التقرير الطبي من المستشفى التي نقل إليها المرحوم قبل وفاته أشار إلى أن الوفاة كانت نتيجة نزيف في المخ وارتشاح رئوي واضطراب درجة الوعي وهبوط حاد بالدورة الدموية.

وأشار المجالي إلى أن السلطات المصرية تبدي تعاوناً كاملاً وشفافاً حول مجريات التحقيق، وأطلعت شقيق المرحوم على التقييم الطبي والتحقيقات الأولية التي أجرتها.

وتعرب الوزارة عن أحر تعازيها لأسرة الفنان طلفاح وللأسرة الفنية الأردنية بهذا المصاب، داعيةً الله أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وغفرانه، وأن يلهم أهله وزملاءه في الوسط الفني الصبر والسلوان وحسن العزاء.

من جهة ثانية كشف تقرير طبي خاص بشأن وفاة الفنان الأردني أشرف طلفاح في مصر، أنه تعرّض لاعتداء في مناطق متفرقة من الجسم، ووجود علامات ظاهرة تؤكد ذلك.

وبحسب التقرير الصادر عن مستشفى “دريم” في منطقة السادس من أكتوبر بالقاهرة الذي انتقل منه طبيب إلى منزل الفنان الراحل، موقع الحادثة، فإن “علامات #الاعتداء ظهرت على الوجه والبطن، والقدم اليسرى، وورم باليد اليمنى”.

وأشار إلى أنه “تبين أيضًا وجود كدمات متفرقة بالجسم، وجحوظ بالعينين، واشتباه نزيف في المخ والبطن والصدر”.

ولفت إلى أنه “تم العثور على طلفاح ملقى على الأرض في الشقة التي كان يُقيم فيها، ووجد بيده عقار الفيل الأزرق”.

وأوضح أن “وفاة الفنان الأردني جاءت نتيجة توقف عضلة القلب وهبوط حاد في الدورة الدموية”.

وبحسب ما أعلن نقيب الفنانين الأردنيين محمد العبادي، عبر حسابه على “فيسبوك”، فإن طلفاح توفي الإثنين في مصر، إثر تعرضه لاعتداء دخل على إثره في غيبوبة.

وكتب العبادي في تدوينة له: “رحيل مفجع وفقد موجع، الزميل أشرف طلفاح في ذمة الله، بعد اعتداء آثم”.

وقال في تصريح لـ”إرم نيوز” إنه “سيتوجه على رأس وفد من نقابة الفنانين إلى القاهرة، للمشاركة في إجراءات ترحيل الجثمان إلى الأردن، ومتابعة تفاصيل ما حدث معه”.

بدأ الراحل طلفاح، الذي توفي عن عمر ناهز 47 عامًا، مسيرته الفنية العام 2006 بتمثيل أعمال درامية مختلفة، منها المسلسل البدوي الشهير “راس غليص”، إلى جانب العملين التاريخيين “الأمين والمأمون”، و”دعاة على أبواب جهنم”.

كما شارك في المسلسل البدوي الرحيل، العام 2008، قبل المشاركة في المسلسل التاريخي “الحسن والحسين”.

والفنان الراحل حاصل على بكالوريوس في التمثيل والإخراج من جامعة اليرموك التي تخرج منها العام 1997.

المصدر
وزارة الخارجية + إرم نيوز
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى