الخارجية الصهيونية تستدعي السفير الأردني في تل أبيب والخارجية الاردنية تنفي

سواليف

قالت وكالات انباء عبرية ان وزارة الخارجية الصهيونية استعدت السفير الأردني في تل أبيب وليد عبيدات احتجاجا على منع دخول عائلة صهيونية عبر معبر وادي عربة يوم الخميس الماضي بسبب ارتداء رب العائلة وولدية القبعة اليهودية

وجاء في تصريح الإذاعة العبرية ان استدعاء السفير عبيدات جاء بشكل هادئ لان ” إسرائيل ” لا تريد توتير الأوضاع بين الأردن وبينها حسب الاذاعة الصهيونية ، خاصة وان العلاقات الاردنية مع الكيان الصهيوني تشهد فتورا منذ اندلاع الاحتجاجات في الاقصى على اثر الاقتحامات المتكررة للمتطرفين الصهاينة للمسجد الاقصى وقبة الصخرة
واضافت الاذاعة ان الخارجية الاسرائيلية طلبت وبشكل هادئ من السفير توضيحا لما حدث على معبر وادي عربة

وكان رجال الأمن في الجانب الاردني على معبر وادي عربة يوم الخميس الفائت طلبوا من رب اسرة اسرائيلية وولديه خلع القبعة اليهودية التي يرتدونها حفاظا على سلامتهم ، الا ان العائلة رفضت هذا الاجراء ورجعت الى الجانب الفلسطيني المحتل دون ان تدخل الأردن احتجاجا على اجبارهم على خلع قبعاتهم
واضافت الاذاعة الصهيونية ان العائلة طلبت من الجهات الاسرائيلية على المعبر حين عودتهم بمنع دخول اي اردني او عربي الى الكيان الصهيوني وهو يرتدي الكوفية الاردنية او الكوفية الفلسطينية او الحجاب الاسلامي ردا على منعهم من ارتداء قبعاتهم
فيما نفى مصدر في الخارجية الاردنية ظهر اليوم ما اعلنته الاذاعة العبرية واعتبرته عاريا عن الصحة

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى