الحكومة لن توزع فرق تخفيض الغاز على المشتقات ..” بتطلعه الشهر القادم”

سواليف

أكد مصدر حكومي مطلع ، أن الحكومة تراجعت عن اضافة النصف دينار التي خفضتها عن اسطوانة الغاز على بقية المشتقات النفطية لهذا الشهر .

وبين المصدر أن لجنة تسعير المحروقات اجتمعت مؤخرا وقررت تخفيض اسطوانة الغاز نصف دينار بدلا من 7.5 دينار وثبتت أسعار بقية المشتقات الاخرى عند أخر تسعيرة للجنة والتي كانت بداية الشهر الحالي.

وأشار المصدر أن الحكومة وبعد ان اتفقت مع المكتب الدائم في مجلس النواب على توزيع النصف دينار على بقية المشتقات ارتآت وبعد هذا القرار ان تؤجل عملية التوزيع حفاظا على مصالح المواطنيين وظروفهم المالية ولعدم ارباك السوق واحداث حالة من عدم اليقين واللعب في الاسعار.

وأضاف المصدر أن الحكومة ستسمر في نهجها والذي اتبعتة منذ ثلاث سنوات في تعويم اسعار المحروقات وتحديد اسعارها شهريا وفق اسعارها العالمية هبوطا وصعودا ، مؤكدا على ان الحكومة لن تتردد اذا انخفضت اسعار الغاز عالميا من خفضة عن 7 دنانير للسطوانة وفق سياستها التي تتبع الشفافية في كافة اجراءاتها.

وبين أن الحكومة ستتحمل خلال هذا الشهر ما يقارب 2 مليون دينار نتيجة تحملها لخفض اسعار الغاز نصف دينار.

يشار ان مجلس النواب استطاع ان يقنع الحكومة بالعدول عن قرارة برفع اسعار الغاز أول من أمس شعورا مع الظروف المالية الصعبة للمواطنيين ، والتي كانت الحكومة قد قامت منذ مطلع الشهر الحالي بخفض أسعار المشتقات النفطية الأساسية بنسبة تراوحت بين 2.4 – 3.6 %، فيما رفعت سعر بيع أسطوانة الغاز المنزلي نصف دينار لتصبح 7.5 دينار بدلا من 7 دنانير، وبنسبة ارتفاع بلغت 7.1%.

وبحسب التسعيرة التي لم تتغير والتي لم تتغير وستبقى لنهاية الشهر الحالي أصبح سعر بيع الليتر من البنزين الخالي من الرصاص 90 535 فلسا لليتر بدلا من 555 فلسا ليصبح سعر الصفيحة الواحدة 10.700 دينار وبنسبة انخفاض بلغت 3.6%.

وكما خفض سعر بيع البنزين 95 إلى 700 فلسا لليتر بدلا من 720 فلس ليصبح سعر الصفيحة الواحدة 14 دينار وبنسبة انخفاض بلغت 2.7 %.

وبحسب نشرة الاسعار الجديدة فقد خفض سعر بيع ليتر السولار والكاز بنسبة 2.4 % ليصبح 400فلسا بدلا من 410 فلسا ليصبح سعر الصفيحة الواحدة 8 دنانير.

(الراي – علاء القرالة)

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى