الحزن يجتاح مواقع التواصل على الشهيد الرقيب عدي محمد الخرابشة

#سواليف

اجتاح #الحزن الأردنيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي بوفاة #الشهيد #الرقيب عدي محمد الخرابشة ، والذي قضى أثناء أدائه الواجب في #عملية_إنقاذ نفذتها كوادر #الدفاع_المدني، لإخراج شخصين سقطا داخل حفرة يزيد عمفها عن 30 مترا، داخل #منزل في العاصمة #عمان.

وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام، أن فرق الإنقاذ في مديرية دفاع مدني غرب عمان، يساندها فريق الإنقاذ الدولي الأردني، استجابت مساء الأربعاء لبلاغ، وردها عن حادث سقوط لشخصين داخل الحفرة التي يزيد عمقها عن 30 متراً، في أحد المنازل في محيط منطقة الدوار السابع، مبيناً أن فرق الانقاذ تمكنت من إخراج الشخصين اللذان تبين أنهما كانا قد فارقا الحياة .

الكاتب عبدالمجيد المجالي نعى الشهيد الخرابشة فكتب ..

مقالات ذات صلة

“استشهاد الرقيب عدي محمد الخرابشة أثناء القيام بواجبه في عملية إنقاذ نفذتها كوادر الدفاع المدني، لإخراج شخصين سقطا داخل حفرة يزيد عمقها عن 30 متراً، داخل منزل في العاصمة عمان.”
عدي مدرب أنقاذ، لكنه في لحظة شهامة فقد كل المهارات التي تعلمها وعلمها لغيره وهو يحاول إنقاذ روحين، هو من أولئك الذين عاشوا وماتوا تحت ظل الآية الكريمة ” ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا”، هو الأردن بصورته التي نحب، وهو السلطة والأرض والشعب !
لم يركب عدي سيارة تيسلا في حياته، وربما في كل تاريخه لم يمسك في يده ما يعادل الراتب الشهري لواحدٍ من أصحاب الألقاب والخراب، لكن شعرة في مفرق رأسه أغنى وأعظم من تاريخهم كله !
في أمان الله يا ابن أمي، و سأظل أفتخر أن دمك من دمي !

أما نائب نقيب المعلمين الأردنيين الدكتور ناصر النواصرة ، فكتب ناعيا الشهيد .

رحم الله الشهيد الرقيب عدي محمد الخرابشة من مرتب الدفاع المدني الذي قضى أثناء القيام بواجبه في عملية إنقاذ نفذتها كوادر الدفاع المدني، لإخراج شخصين سقطا داخل حفرة يزيد عمقها عن 30 متراً، داخل منزل في العاصمة عمان ..

ونقول لأهله: عظم الله أجركم وأحسن الله عزاءكم، وأجاركم الله في مصابكم وأخلفكم خيرا ..

إنا لله وإنا إليه راجعون.

وعلّق الآلاف على الخبر الذي نشرته مديرية الأمن العام والذي نعت فيه الشهيد الخرابشة ، سائلين الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه ، وأن يسكنه جنات النعيم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى