الاصابات
386٬496
الوفيات
4٬675
الحالات الحرجة
284
عدد المتعافين
346٬287

التغذية السليمة لعلاج ارتفاع كولسترول ودهنيات الدم

يعد ارتفاع كولسترول الدم أحد أهم مسببات الإصابة بأمراض القلب الوعائية والتي تأتي في صدارة أسباب الوفيات في جميع أنحاء العالم حسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية، ويعد الكشف المبكر والتدبير العلاجي باستخدام المشورة الطبية التغذوية المناسبتين طريقة لتقليل نسب الاصابة بأمراض القلب.
لكن ما هو الكولسترول؟
يعد الكولسترول أحد مركبات الدهون الكحولية المعقدة، وهو يوجد في جميع خلايا الأنسجة الحيوانية ويكون ذا تركيز أعلى في خلايا الدماغ والنخاع الشوكي والكبد والمرارة والغدة الكظرية؛ إذ إن جسم الإنسان يقوم بتصنيع الكولسترول الذي يحتاج إليه ويصنع غالباً في الكبد.
يلعب الكولسترول في الجسم دوراً مهماً في العديد من العمليات الحيوية مثل تصنيع بعض الهرمونات وفيتامين “د”، وتكوين العصارة الصفراوية والمحافظة على جدران الخلايا.
ينتقل الكولسترول في الدم عن طريق مركبات عدة من ضمنها:
– الكولسترول المفيد HDL- C  أو الليبوبروتين ذو الكثافة العالية.
– الكولسترول الضار LDL- C  أو الليبوبروتين ذو الكثافة المنخفضة.
وتكمن الخطورة في ارتفاع كولسترول الدم، وخاصة عند ارتفاع نسبة الكولسترول الضار وانخفاض نسبة الكولسترول المفيد؛ إذ قد يؤدي ارتفاع الكولسترول الى نشوء ترسبات من الكولسترول على جدران الشرايين، مما يسبب تضيقها وانسدادها وينشأ عن ذلك تصلب الشرايين وقد يؤدي إلى: أمراض الشرايين التاجية، الذبحة الصدرية، أو الجلطة الدماغية.
المستوى الطبيعي للكولسترول الكلي في الدم ينبغي أن يكون أقل من 200 ملغم/ ديسيلليتر، والأهم طبيا أن لا يزيد الكولسترول الضار (LDL) على 100 ملغم/ ديسيلليتر وأن يكون الكولسترول المفيد (HDL) أعلى من 60 ملغم/ ديسيلليتر.
ولكن ما هي أسباب ارتفاع
كولسترول الدم؟
1) عوامل وراثية.
2) عوامل بيئية: وتشمل نوعية الغذاء المتناول، أو قلة النشاط البدني، أو قد يكون ثانوياً لبعض الأمراض مثل: السمنة، السكري، أو زيادة نشاط الغدة الدرقية.
ما هي الدهنيات الثلاثية؟
تعد الدهون الثلاثية أحد مركبات الدهون، وتوجد في جميع خلايا الأنسجة الحيوانية والمكسرات، وتتركز بنسبة أعلى في الدهون الحيوانية المشبعة مثل السمن والزبدة والشحوم والأحشاء الداخلية للحيوانات.
المستوى الطبيعي للدهنيات الثلاثية في الدم ينبغي أن لا تزيد على 150 ملغم/ ديسيلليتر.
ووفقاً للإحصائيات العالمية لوحظ مؤخراً زيادة نسبة الاصابة بارتفاع الكولسترول والدهون الثلاثية ما بين فئات الشباب وحتى الأطفال، وهذا ما يترتب عليه الكثير من المضاعفات والمشاكل الصحية الخطيرة كأمراض القلب والضغط والسكر وتصلب الشرايين.
وهنا نوجه بعض النصائح لتجنب ارتفاعها أو السيطرة على مستوى الكولسترول والدهون الثلاثية في الدم.
أولاً: اتباع النظام الغذائي الصحي، ويشمل:
– تجنب تناول الوجبات السريعة والدهون الحيوانية ومنتجات اللحوم التي تحتوي على الدهون المشبعة مثل: الأحشاء الداخلية للحيوان وتشمل: الكبد والكلاوي والقلب والنخاعات.
– إزالة الدهون المحيطة باللحوم والدواجن عند تحضيرها، وتجنب  استخدام الدهون الحيوانية (السمنة والزبدة) والدهون النباتية المشبعة مثل المرجرين عند تحضير الوجبات، واستخدام الزيوت النباتية مثل زيت بذور الكتان وزيت دوار الشمس وزيت الزيتون، وتحضير الوجبات بالشوي وتجنب القلي.
وتعد البقوليات كذلك بديلا جيدا للحوم يمكنك إدخاله على الأقل مرة أسبوعيا إن لم تكن تشكو من أي مشكلة في الجهاز الهضمي تحول دون ذلك. ومن أنواع البقوليات: العدس، الفاصولياء البيضاء، الحمص الناشف…) فهي تزود جسمك بالبروتين فقط بدون دهون.
ومن أهم الأطعمة التي تساعد على خفض الكولسترول الضار في الدم: زيت الزيتون، سمك السلمون (الغني بأوميغا 3)، تناول ما يعادل ملعقة كبيرة من اللوز أو الجوز، دقيق الشوفان، العنب أو الزبيب الأسود والتوت البري كونها غنية بمضادات التأكسد، وكذلك لتناول الثوم فعالية كبيرة في خفضه.
ومن بعض المشروبات التى يمكنها أن تساعد على حرق الدهون القرفة والزنجبيل والشاي الأخضر.
ولا بد من متابعة نمط حياة صحي يشمل ممارسة التمارين الرياضية بانتظام والمشي خاصة وتجنب التدخين والمحافظة على الوزن الجيد والمناسب.

اقرأ أيضاً:   تنظيف البطن من الفضلات

إعداد اختصاصية التغذية العلاجية
  ربى العباسي
 ماجستير التغذية السريرية 

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى