التربية … ما نشر حول مدرسة عمورية في الطفيلة غير دقيق / صور

سواليف
تناقلت إحدى وسائل الإعلام قبل يومين خبرا بعنوان ( مدرسة عمورية في الطفيلة .. بانتظار الكارثة ) تناولت فيه بأنّ هناك شكاوى من أولياء الأمور من سوء حال المدرسة وان المبنى متهالك ويشكل خطورة على الطلبة ومحاطه بالأكشاك.
وبعد التواصل مع مديرة التربية والتعليم لمنطقة الطفيلة تبيّن ما يلي :
1- المدرسة المذكورة هي مدرسة أساسية لبنات من الصف التمهيدي ولغاية الصف السابع.
2- إزالة الأكشاك التي تحيط بالمدرسة ليست من مسؤوليات وزارة التربية والتعليم وقد تمّ مخاطبة الجهات المسؤولة حول إزالة السور المجاور للمدرسة – والذي يشكل خطورة على الطالبات – وإزالة الأكشاك بعدة كتب صادرة من مديرة التربية والتعليم لمنطقة الطفيلة منذ 27 – 5- 2020 إلاّ أنّه لم تتم الإزالة لغاية الآن .
3- الصورة الواردة في الخبر هي لمطبخ تمّ إخلاؤه بتاريخ 12/8/2020 بناء على كتاب رقم 49/170/26189 تاريخ 11/8/ 2020 موجها من مدير الصيانة في الوزارة لمديرة التربية والتعليم لمنطقة الطفيلة ( مرفق صورة الكتاب ) وقد تمّ استحداث مطبخ بديل في المدرسة.
4- البناء المدرسي قديم لكن الغرف الصفية صالحة ومهيئة لاستقبال الطالبات .


الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق