البرادعي يكذب بلينكن


#سواليف – رصد

علق نائب الرئيس المصري الأسبق محمد #البرادعي، على تصريحات #وزير_الخارجية_الأمريكي بدعم حق #إسرائيل في الدفاع عن نفسها ضد #حماس بأنه يتنافى مع حق الدفاع عن النفس طبقا للميثاق الأممي.

وقال البرادعي في منشور على صفحته بمنصة “x” تعقيبا على تصريحات وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني #بلينكن من العاصمة الأردنية، عمان على هامش لقائه بعدد من وزراء الخارجية العرب حول موضوع غزة: “العالم كله بما فيه الأمم المتحدة وكل المنظمات الإنسانية يرى حتمية وقف إطلاق النار في غزة، باستثناء #إسرائيل والولايات المتحدة، اللتان تريان أن القضاء على حماس له الأولوية على احتمال التضحية بحياة الآلاف من المدنيين، في تفسير يتنافى مع حق الدفاع عن النفس طبقا لميثاق #الأمم_المتحدة وبالمخالفة الصارخة لأحكام القانون الدولي الإنساني”.

وتندرج المادة 51 تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، وهو يختص بما يتخذ من أعمال في حالات تهديد السلم والإخلال به ووقوع عدوان على المدنيين في دولة من الدول، “ليس في هذا الميثاق ما يضعف أو ينتقص الحق الطبيعى للدول، فرادى أو جماعات، في الدفاع عن أنفسهم إذا اعتدت قوة مسلحة على أحد أعضاء (الأمم المتحدة) وذلك إلى أن يتخذ مجلس الأمن التدابير اللازمة لحفظ السلم والأمن الدولي والتدابير التي اتخذها الأعضاء استعمالا لحق الدفاع عن النفس تبلغ إلى المجلس فورا، ولا تؤثر تلك التدابير بأي حال فيما للمجلس بمقتضى سلطته ومسؤولياته المستمرة من أحكام هذا الميثاق من الحق في أن يتخذ في أي وقت ما يرى ضرورة لاتخاذه من الأعمال لحفظ السلم والأمن الدولي أو إعادته إلى نصابه”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى