الاستخبارات الامريكية تعلن رغبتها تجنيد “جواسيس” شباب

سواليف _ تسعى وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، للمرة الأولى، لاستخدام خدمات البث عبر الإنترنت لتجنيد الجواسيس من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و35 عامًا.

وبحسب “رويترز”، أخبر ضابط في الوكالة لفصل دراسي مليء بالمجندين الجدد: “لا يتطلب الأمر سوى جزء واحد جديد من الاستخبارات الأجنبية، ويمكن أن يتغير كل شيء في لحظة”.

ووفقًا للإعلان الذي أصدرته الوكالة اليوم الاثنين، قال الضابط للمجندين: “ابدأ طريقك المهني مع الاستخبارات المركزية، وافعل المزيد لبلدك، أكثر مما حلمت به”.

وقالت نيكول دي هاي، المتحدثة باسم وكالة “سي آي إيه”، إن حملة التجنيد عبر الإنترنت قد تم تصورها قبل أن تكون هناك حاجة إلى إجراءات تباعد اجتماعي خلال جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأضافت أن الوكالة تسعى عادة إلى تجنيد الجواسيس في المستقبل من خلال استهداف طلاب الجامعات عبر الأساليب “التقليدية” مثل معارض الوظائف.

وأوضحت الوكالة في بيان لها، إنها أطلقت إصدارات إعلانية تتراوح مددها الزمنية بين 15 و90 ثانية، للعرض على الصعيد الوطني عبر خدمات البث الترفيهية والإخبارية.

سبوتنيك

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق