الاحتلال يكشف كمية المتفجرات التي أطلقتها إيران تجاه إسرائيل

#سواليف

كشف #جيش_الاحتلال الإسرائيلي يوم الأحد، النقاب عن كمية #المتفجرات التي أطلقتها #ايران تجاه #إسرائيل في ردها على استهداف قنصليتها ومستشاريها العسكريين في العاصمة السورية دمشق.

وفي بيان له، قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي دانييل #هاغاري: “الليلة الماضية (ليل السبت – الأحد)، نجح تحالف دفاعي من إسرائيل وشركائها الدوليين في إحباط هجوم واسع النطاق من إيران”.

وأضاف: “أطلقت إيران ووكلاؤها ما يقرب من 350 طائرة بدون طيار انتحارية وصواريخ #كروز وصواريخ باليستية وصواريخ من إيران والعراق واليمن، وحزب الله في لبنان، باتجاه إسرائيل، بلغ وزنها نحو 60 طنا من الرؤوس الحربية والمواد المتفجرة، لكن التهديد الإيراني قوبل بتفوق جوي وعملياتي وتكنولوجي واستخباراتي، وهو ما يمثل تفوقا للتحالف الدفاعي الموحد المؤلف من الحلفاء الدوليين – بقيادة الولايات المتحدة – إلى جانب بريطانيا وفرنسا وشركاء آخرين”.

وأردف قائلا: “لقد اعترضنا معًا 99% من التهديدات الموجهة إلى إسرائيل..لقد أحبطنا معا الهجوم الإيراني.. الهجوم الإيراني غير المسبوق قوبل بدفاع غير مسبوق، وكانت هذه هي المرة الأولى التي يعمل فيها مثل هذا التحالف الذي جمعنا معا ضد تهديد إيران ووكلائها في الشرق الأوسط”.

وأردف المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي: “وحتى في أثناء تعرضنا لهجوم من إيران، فإننا لم نغمض العين، ولو للحظة واحدة، عن مهمتنا الحاسمة في غزة ألا وهي إنقاذ رهائننا من أيدي حماس، وكيلة إيران..من واجبنا الأخلاقي أن نفعل كل ما في وسعنا لإعادة 133 رهينة إلى الوطن، وقد رفضت حماس مؤخرا اقتراح إطلاق سراح الرهائن الذي عرضه عليها الوسطاء.. حماس وإيران تريدان إشعال الشرق الأوسط وتصعيد التوتر في المنطقة”، على حد تعبيره.

واستطرد: “ما زلنا في حالة تأهب قصوى ونقوم بتقييم الوضع.. خلال الساعات القليلة الماضية، وافقنا على الخطط العملياتية لكل من الإجراءات الهجومية والدفاعية..وسنواصل حماية إسرائيل وسنواصل، بالتعاون مع شركائنا، بناء مستقبل أكثر أمانا واستقرارا للشرق الأوسط”.

وفي إطار الحديث عن الهجوم الإيراني، صرح مسؤول أمريكي كبير لشبكة “ABC News” بأن تسعة صواريخ إيرانية على الأقل اخترقت الدفاعات الجوية الإسرائيلية وأصابت قاعدتين جويتين إسرائيليتين، لكن لم يتم الإبلاغ عن أضرار كبيرة.

وكان الحرس الثوري الإيراني قد أعلن، ليل السبت-فجر الأحد، مهاجمة الأراضي الإسرائيلية ردا على هجوم إسرائيل على القنصلية الإيرانية في دمشق مؤخرا، فيما أكد رئيس الأركان الإيراني محمد باقري لاحقا أن الهجوم الإيراني على إسرائيل الليلة الماضية، أدى إلى تدمير موقعين عسكريين مهمين، وحذر تل أبيب من الرد على الهجوم.

هذا في حين أفادت وسائل إعلام أمريكية نقلا عن مسؤول إسرائيلي بأن رد تل أبيب على الهجوم الإيراني سيتم تنسيقه مع الحلفاء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى