الإنجاز اللفظي

#الإنجاز_اللفظي..
خاص #سواليف
مقال الأحد 4 / 12 / 2022

كان يرتدي “جزمة مطاطّية” ويضع #فوطة التنشيف على كتفه ،أحضر #فنجان #قهوة وجلس قربي وأنا أنتظر في الخارج مستغلاً شمس الضحى ، فتّش عن بكيت سجائره ثم أشعل #سيجارة و بدأ يشرح لي دون سابق معرفة : (شايف الأرض اللي قبالنا، ما شاء الله الصخر على الوجه ،واجهتها 70م ، بالصلاة عالنبي،بس ظل أجيب جرافة وانظفها وابلش أحفر غروز ،وأطاع عمدان ،بتكلفش كثير ، كمان الحديد الأيام هاي مرّيح ، عندك با سيدي (وبدأ يعد مستخدماً أصبعيه والسيجارة ) محل ،ثنين،ثلاث اربع،…،عشر محلات ،الواجهة بتعمل عشر محلات عالشارع ، وفوقهن قول 4 شقق شغل عيادات ومكاتب ،والطابق الثاني كمان أربعة هاي ثمانية ..ثم أمسك بعود خشب وبدأ يحسب على الأرض، عشر محلات من ” ميتين ميتين ليرة”بالميتة هاي ألفين..والثمان شقق قول كمان “متين متين” هاي ألف وستمية ،وغاد الفين 3600 ليرة وانت نايم بالدار..في أحلى من هيك..
قلت له :طيب قول باسم الله وبلّش ..ردّ علي بالاشارة: “فش مصاري”..قلت له: خذ قرضاَ،دبر نفسّك..هزّ رأسه ، “هي باقية الأرض إلي يا خالي؟..لو إلي أن بخليها هيك”.. وفي هذه اللحظة صرخ عليه المعلّم بأعلى صوته : بشير أبو الكذب.. طلّع أرضيات “الفيوجن” ونشّف “الاكس دي”.. بلا قلة هيبة.

#أحمد_حسن_الزعبي
ahmedalzoubi@hotmail.com

مقالات ذات صلة
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى