الإلتزام في البيت واجب وطني

الإلتزام في البيت واجب وطني
ابراهيم الحوري

مع ظهور مؤشرات، وأصبح تطبيقها على أرض الواقع ،من انتشار القوات المسلحة الأردنية ، في الشوارع الأردنية، بعد تطبيق قانون الدفاع، الذي صدر بموجب إرادة ملكية سامية ،بالموافقة على قرار مجلس الوزراء ،في تفعيله ، المملكة الأردنية الهاشمية ،تقف صفاً واحداً مع قرارات الحكومة ،بتوجيهات من سيد البلاد الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه ، حقيقة أُتابع ما بين اللحظة والأخرى، مجريات ملف أزمة الكورونا، عبر محطات التلفاز ، والمواقع الإخبارية الإلكترونية ،من خلال مُتابعتي من أجل كتابة أي مقال ، أرى الحكومة الأردنية، تتخذ كل ساعة ،وأخرى، قرارات هامة تجاه ، المواطن الأردني ، منها ألزم بيتك ، وعطلة أسبوعين ، لقطاعي الخاص، والعام ، الزم بيتك ،واحصل على راتبك ،ألزم بيتك ،والحكومة بخدمة الوطن والمواطن الأردني، ألزم بيتك وجميع القروض في البنوك تم تأجيلها بناء على قرار من البنك المركزي، لشهر 3 ، وذلك جميع ما حدث من قرارت هي كانت ، بتوجيهات من سيد البلاد الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه ، نعم ألزم بيتك وكل شيء متوفر ،من خضار ،وفواكه ، ولحوم ،وأي شيء يُريده المواطن الأردني .

ولا شك بذلك أنَّ قرارات قوية، وجريئة، قد صدرت من الحكومة الأردنية ،وهذا الشيء يدل على خوف الحكومة الأردنية ،على المواطن الأردني ، الآن قبل قليل قد قمت بفتح الإيميل الذي لدي ، الذي يتبع وظيفتي ،وهي إداري في جامعة اليرموك ،وإذ بفزعة وطن من قبل جامعة اليرموك من عطوفة الأستاذ الدكتور زيدان كفافي، رئيس جامعتنا الحبيبة، وهي جامعة اليرموك ، وبقية الزملاء من الأكاديميين، والإداريين ؛ من أجل التبرع المالي المستطاع، إلى وزارة الصحة ، لمواجهة فيروس كورونا ، نعم في هذه الحالة الوطن ينتظر منا الجميع، أشياء كثيرة ، منها الوقوف مع الحكومة الأردنية ،والوقوف مع أي مبادرة هدفها أنقاض الوطن ، بقدر المستطاع ،قد قمت بالتبرع بدينار واحد، لله عز وجل ،من أجل أنقاض الوطن، على قدر القدرة التي لدي ، أقف مع هذا الوطن ، مع الوقوف بجانبه في هذه المحنة الصعبة ، أُعلن بشكل رسمي، بأن الحكومة الأردنية بتوجيهات من سيد البلاد الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه، قد كانت على قدر عالي من المسؤولية ،حيث أبدت خوفها، ووقوفها مع الوطن، والمواطن ، بالنسبة ليّ ، وأبي وأمي ،وإخواني ،واخواتي، مع الملك ،ومع قرارات الحكومة ،في هذه الآونة ،ومع الأجهزة الأمنية، ومع الجيش العربي المصطفوي ، نعم نحن مع الوطن قيادة،ً وشعباً، وأجهزته الأمنية ، والنصيحة التي لدي الإلتزام في البيت ،هو واجب وطني .

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق