الأمن يحذر من نشر فيديوهات العملية الأمنية الأخيرة

#سواليف

دعا رئيس وحدة مكافحة #الجرائم_الإلكترونية في إدارة #البحث_الجنائي، المقدم محمود المغايرة، مستخدمي التواصل الاجتماعي في الأردن للحذر من نشر #فيديوهات أو معلومات عن #المداهمات_الأمنية الأخيرة التي أجرتها #الأجهزة_الأمنية في العاصمة #عمان.
وأوضح المغايرة في تصريح، اليوم الثلاثاء، أن نشر معلومات وصور ومقاطع مصورة، قد يعرض مرتبات الأجهزة الأمنية للخطر خلال المداهمة.
وبين أن نشر مثل هذه المعلومات أو الصور، قد يعرض ناشريها للمسائلة القانونية عبر النيابية العامة، وفق إذاعة الأمن.
ولفت إلى أن التصوير والبث المباشر عبر وسائل التواصل الإجتماعي والتجمهر بالقرب من أماكن العمليات الأمنية يعرض الأشخاص للمساءلة القانونية نتيجة تعريضهم فريق المداهمة والمدنيين للخطر.
وأعلنت مديرية الأمن العام، الليلة الماضية، أن تحقيقاتها في قضية ماركا الجنوبية أسفرت عن الوصول إلى موقع آخر أخفى فيه الأشخاص نفسهم مواد متفجرة في منطقة أبو علندا.وأضافت المديرية في بيان، أن الأجهزة الأمنية طوقت منذ صباح الاثنين وعزلت محلاً تجارياً في المنطقة كان يستخدم لتخزين المتفجرات، وقد تعاملت فرق المتفجرات من سلاح الهندسة الملكي والأجهزة الأمنية مع الموقع، وقامت بتفجير المواد المتفجرة المخزنة داخل المحل التجاري.
وأكد البيان أن عمليات التفجير انتهت بأعلى درجات المهنية والحرفية دون تسجيل أي إصابات أو أضرار تذكر.
وناشدت الأجهزة الأمنية الجميع بالالتزام بالمعلومات الصادرة عن الجهات الرسمية، والتعاون مع رجال الأمن الموجودين في المكان والابتعاد عن الموقع، لإعطاء المجال للمعنيين للتعامل مع القضية بدون أي مؤثرات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى