الأردن يدرس استخدام دواء من عائلة “ديكساميثازون” البريطاني لعلاج كورونا

سواليف
أعلنت الحكومة البريطانية، اليوم الثلاثاء، المصادقة على استخدام دواء “ديكساميثازون” لعلاج المصابين بفيروس كورونا، قائلة إنه “أول عقار في العالم ثبت أنه يخفض خطر الوفاة جراء المرض”.

وقالت وزارة الصحة البريطانية، في بيان أصدرته اليوم الثلاثاء، بعد ساعات من إعلان علماء جامعة أوكسفورد نجاح اختبارات “ديكساميثازون”: “صادقت الحكومة على استخدام هيئة الصحة الوطنية أول دواء في العالم ضد فيروس كورونا المستجد ثبت أنه قادر على خفض خطر الوفاة”.

وأضافت الوزارة: “أظهرت اختبارات هذا الدواء، التي مولتها الحكومة، أنه يخفض بشكل ملموس خطر الوفاة بين المصابين الذين يحتاجون إلى العلاج بالأوكسيجين. تفعل الحكومة كل شيء ممكن لكي يصبح هذا الدواء فورا متاحا لكل مؤسسات هيئة الصحة الوطنية وفي كل أنحاء بريطانيا”.

وأشارت الوزارة إلى أن الاحتياطات الموجودة حاليا لـ”ديكساميثازون” في المملكة المتحدة كافية لعلاج أكثر من 200 ألف شخص، علما أن سعر علبة واحدة من هذا الدواء لا تتجاوز 5 جنيهات إسترلينية.
من جهته قال الناطق الإعلامي باسم اللجنة الوطنية لمكافحة الأوبئة الدكتور نذير عبيدات، الاربعاء، إن الأردن يستخدم في بروتكول علاج مصابي كورونا دواء متشابه مع الدواء البريطاني “ديكساميثازون” الذي أشادت به منظمة الصحة العالمية.
وأكد عبيدات ، أن كلا الدوائين من عائلة الستيرويدات، مشيرا إلى أنهما يمتلكان ذات التأثيرات الدوائية .

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق