الاصابات
376٬441
الوفيات
4٬611
الحالات الحرجة
218
عدد المتعافين
341٬021

الأردن يتعهد بتوفير 200 ألف فرصة عمل للاجئين السوريين بهذا الشرط

أقر وزير التخطيط والتعاون الدولي عماد فاخوري، بأن الأردن تعهد خلال مؤتمر لندن بتوفير 200 ألف فرصة عمل للاجئين السوريين المقيمين على أراضيه خلال الفترة المقبلة.
وأوضح الوزير فاخوري ان المملكة أبدت التزامها شريطة التزام بما تم الاتفاق عليه خلال المؤتمر تجاه المملكة، وأن يتم توفير فرص العمل في قطاعات لا يعمل بها الأردنيون.

 

وافرجت الحكومة الأردنية على لسان وزير التخطيط ليلة أمس عن حجم التزام المجتمع الدولي بمساعدات مالية مفترضة على مدار السنوات المقبلة، تقدر بمليارين ومائة مليون دولار أميركي على مدار الثلاث سنوات القادمة، أما الالتزام الثاني من قبل المجتمع الدولي فهو تقديم مليار و900 مليون دينار لسد الفجوة التمويلية في الموازنة العامة للدولة بقروض ميسرة طويلة الأمد.

اقرأ أيضاً:   اتفاق على منح ممرضي المستشفى الميداني لقاح كورونا

 

وأضاف: “انحصر الالتزام الثالث حصول المملكة على استثناء لمدة 10 سنوات من الشروط الصعبة لشهادة المنشأ”، زاعماً ان من شأنها ايجاد الفرص لاستثمارات بهدف تشغل آلاف الأردنيين، الى جانب مليار دولار لتأمين تعليم الطلبة السوريين على مدار الثلاث سنوات المقبلة لشمول 90 ألف سوري وسورية بالتعليم الرسمي.

 

وأضاف أن هذه الالتزامات تتطلب من الدولة والحكومة القيام بالعديد من المتطلبات، إضافة إلى مفاوضات صعبة مع صندوق النقد الدولي.

 

وانطلقت اعمال مؤتمر المانحين لسوريا بالعاصمة البريطانية لندن، بمشاركة عدد كبير من الدول بهدف توفير التمويل من أجل تلبية الاحتياجات الفورية وطويلة الأجل للمتضررين من الأزمة السورية المقيمين في مخيمات اللجوء ، بتنظيم مشترك من بريطانيا والمانيا والكويت والنرويج والأمم المتحدة.

اقرأ أيضاً:   ترجيح إعلان إجراءات جديدة للحد من انتشار «كورونا» نهاية الأسبوع الحالي

 

ووفقاً لأرقام الأمم المتحدة فإن 13.5 مليون شخص في سوريا بحاجة للمساعدات الإنسانية، وأن 6.5 مليون نزحوا من مناطقهم داخل البلاد، وأن 4 ملايين و590 ألف لاجئ سوري يعيشون في مخيمات بدول الجوار، وأن ثمانية ملايين طفل سوري بحاجة للمساعدة الإنسانية 2 مليون منهم يعيشون في المخيمات.

 

وتشير تقديرات الأمم المتحدة الى مقتل أكثر من 250 ألف شخص جراء الحرب الدائرة في الداخل السوري في عامها الخامس بين المعارضة المسلحة وقوات النظام ومليشيات موالية لها من حزب الله اللبناني ومليشيا عراقية وإيرانية.

 

جدير بالذكر أن ثلاث مؤتمرات مانحين لسوريا استضافتها الكويت خلال السنوات السابقة، جمع في المؤتمر الأول عام 2013 مليار ونصف المليار دولار، وفي المؤتمر الثاني عام 2014 جمع 2.4 مليار دولار، وفي مؤتمر العام الماضي جمع 3.8 مليار دولار.

اقرأ أيضاً:   عودة صافرات الإنذار هذا المساء
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى