الأردن : تقييم لاداء الموسم المطري 2023/2024 في مختلف مناطق المملكة

#سواليف

 أصدر القسم المُختص بمُتابعة البيانات المُناخية في مركز طقس العرب الإقليمي دراسة تقيّمية موسعة حول أداء #الموسم_المطري الأخير لعام 2023/2024 والذي انتهى مُناخياً في المملكة، وفي هذه الدراسة سنضع بين ايديكم تقييماً شاملاً ووافياً عن أداء الموسم المطري الذي يُمكن القول بأنه كان مميزاً في المناطق الزراعية من شمال ووسط المملكة وعلى النقيض تماماً في الأماكن الزراعية والسدود جنوباً.

اولاً : وصف عام حول سلوك الموسم المطري وطبيعة الأنماط الجوية التي أثرت على المملكة خلال موسم 2023/2024

قال المُختصون في مركز طقس العرب الإقليمي وبُعد مُتابعتهم للموسم المطري وسلوك الأنظمة الجوية أن المملكة تعرضت لعِدة أنماط جوية خلال الموسم المطري بعضها مُعتاد في أشهر #الربيع و #الخريف وليس في أشهر #الشتاء، إذ تعرضت الأردن في أشهر الشتاء لنشاط وتداخل غير مُعتاد لمُنخفض البحر الأحمر مع الأنظمة الشتوية (المُنخفضات الجوية والكُتل الهوائية الباردة) والذي أنتج بعد مشيئة الله حالات عِدة من عدم الاستقرار الجوي مُركبة الخصائص جلبت أمطاراً رعدية في أكثر من مُناسبة مما عزز من رفد #المجاميع_المطرية جنباً إلى جنب مع المجاميع المطرية التي نتجت عن المُنخفضات الجوية.

وعلى صعيدٍ مُتصل تأثرت المملكة بعدد لابأس به من المُنخفضات الجوية إلا أنها لم تكون ناضجة بما يكفي او ذات خصائص مُكتملة علمياً لتُصنف من الدرجة المُتقدمة للغاية مثل الدرجة الرابعة، فتراوح مُعظمها ضمن إطار الدرجة الثانية وبعضها حمل الدرجة الثالثة ولكن رغم ذلك لم تكون ناضجة من ناحية جميع الخصائص لكنها اتسمت ببعض الظواهر الجوية القوية التي استوجبت رفع مستويات التصنيف.

ثانياً : تقييم واقع وأداء الموسم المطري 2023/2024 

لتقييم واقع و أداء الموسم المطري 2023/2024 (الموسم المطري مناخياً يبدأ في الأردن مع بداية شهر  تشرين أول/أكتوبر و ينتهي في مُنتصف شهر أيار/مايو منها ثلاثة أشهر من فصل الشتاء و هي أشهر 12 و 1 و 2) فعلينا أن ننظر إلى عِدّة محاور وهي:

 

عدد #المنخفضات_الجوية التي أثرت على المملكة في الموسم المطري 2023/2024

وقام مركز طقس العرب بتجميع البيانات المُتعلقة بعدد المُنخفضات الجوية التي أثرت على المملكة خلال الموسم المطري المُنصرم والتي وُجد من خلالها أن الأردن تأثرت موسم 2023/2024 بمُنخفض جوي حمل الدرجة الاولى (الأضعف) بينما تأثرت “بـ 10” مُنخفضات جوية من الدرجة الثانية (الشتوية الإعتيادية) ومُنخفضين جويين من الدرجة الثالثة (والتي تضم المُنخفضات الجوية التي تتراوح شدتها مابين المُتوسطة وعالية الفعالية) فيما غابت مُنخفضات الدرجة الرابعة عن المملكة هذا الموسم كما ذكرنا آنفاً بفعل عدم نضوج المُنخفضات الجوية بالشكل الكافي حتى تكون ضمن هذا المستوى من التصنيف وبطبيعة الحال مُنذ إصدار التصنيف لم نتعرض لأي مُنخفض جوي من الدرجة الخامسة لأن هذه الدرجة تضم فقط العواصف الاستثنائية على سبيل المثال لا التصنيف عاصفة اليكسا.

 

مُقارنة عدد المُنخفضات الجوية للموسم المطري 2023/2024 ومقارنتها بالمواسم السابقة

عند مقارنة عدد المُنخفضات الجوية للموسم المطري المُنصرم ومقارنتها مع آخر موسمين نجد أن هذا الموسم قد شهد زيادةً بعدد المُنخفضات الجوية المُصنفة مقارنة بالموسم السابق وقريباً إلى حدٍ ما من الموسم الذي يسبقه دون الأخذ بعين الإعتبار الحالات المطرية الأُخرى التي أثرت على المملكة او حتى درجة التصنيف.

  • موسم 2023/2024
  • الاولى : 1
  • الثانية : 10
  • الثالثة : 2
  • الرابعة : لايوجد 
  • الخامسة : لايوجد

المجموع : (13)

  • موسم 2021/2022
  • الأولى : (1)
  • الثانية : (7)
  • الثالثة : (4)
  • الرابعة : (1)

المجموع : (13)

  • موسم 2022/2023
  • الأولى : (لايوجد)
  • الثانية : (4)
  • الثالثة : (4)
  • الرابعة : (1)
  • الخامسة : (لايوجد)

المجموع : (9)

أداء المُحافظات المطري نسبة لما هو مُفترض حتى 7/5/2024 :

وقال المتنبئون في مركز طقس العرب بعمل مُقارنة لما تحقق من كمية المطر الفعلية الهاطلة في هذا  الموسم المطري مع ما هو مُفترض أن يهطل والذي يتم حسابه بالاعتماد على مُعدل ما هطل خلال الثلاثين السنة الماضية فإنهم وجدو أن أداء الموسم المطري حتى اللحظة كما يلي :

تجاوز المجاميع المُفترضة : 

مدينة إربد بنسبة 115%، يليها محافظة عجلون بمقدار 121%، ثم السلط بمُعدل 103%، الزرقاء 139%، والمفرق 105%، الأغوار الشمالية 128% الأغوار الوسطى 103% ثم الأغوار الجنوبية 138% 

حول المجاميع المُفترضة : من 70-100

مدينة الرمثا بواقع 80% ثم منطقة حدائق الملك حسين 98% ومطار عمان المدني 85% يليها بمُعدل مادبا 75% ومطار الملكة علياء الدولي 95% ثم معان 90%.

أقل بكثير من المجاميع المُفترضة :

جرش بمقدار 60% الصفاوي 64% الطفيلة 52% ووادي موسى التي سجلت موسماً سيئاً للغاية حتى اللحظة بواقع 15% مما يُفترض أن يهطل عليها وأخيراً العقبة 62%.

مقدار ما تحقق من الأمطار الهاطلة بالنسبة للمُعدل السنوي المطري كاملاً :

عند مُقارنة ما تحقق من كمية المطر الفعلية الهاطلة في هذا  الموسم المطري مع المُعدل السنوي المطري كاملاً (الذي انتهى مع مُنتصف شهر مايو/أيار) نجد أن المناطق الشمالية والوسطى الشرقية بالإضافة لكافة مناطق الأغوار قد حققت وتجاوزت مُعدلها السنوي، ولكن إقتربت من مُعدلها مثلاً في المناطق الوسطى الغربية والشرقية بالاضافة للمناطق الجنوبية الشرقية، في حين أن المناطق الجنوبية الغربية بُرمتها بما فيها العقبة تُعاني شُحّاً كبيراً مطرياً في هذا العام وتُعتبر بعيدة جداً حتى عن تحقيق نسبة قريبة من مُعدلها المُعتاد وذلك بسبب النقص الحاد في كميات الأمطار جنوباً هذا الموسم وتحديداً منطقة وادي موسى.

مُلاحظة : مقدار ما تحقق من الأمطار الهاطلة بالنسبة للمُعدل السنوي المطري كاملاً والأداء المطري لمُحافظات المملكة هي من التقارير التي اصدرتها إدارة الأرصاد الجوية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى