اكتشاف كوكب قزم مزدوج غريب على هامش المنظومة الشمسية

سواليف
اكتشف علماء الفلك على هامش المنظومة الشمسية جرما فضائيا فريدا من نوعه وهو كوكب قزم مزدوج أطلقوا عليه تسمية 2014 WC510.

وقال العلماء إن المسافة التي تفصل بين مكوني الكوكب القزم لا تزيد عن 350 كيلومترا فقط، مع العلم أن تلك المسافة تزيد عادة لدى كواكب أخرى من هذا النوع عن ألف كيلومتر. وبلغ قطر أحد مكونيه 180 كيلومترا وقطر ثانيهما 135 كيلومترا، الأمر الذي يمكن أن يدل على تاريخ غير عادي لتشكلهما.

يذكر أن الفلكيين اكتشفوا في الآونة الأخيرة عشرات الكواكب الأقزام التي يزيد قطرها عن قطر كويكب. لكنها تقل حجما عن عطارد والمريخ وبلوتو.

ويسير الكثير منها بمدارات ممدودة غير عادية وتبتعد عن الشمس أحيانا إلى مسافة تزيد عن مئات الوحدات الفلكية، مع العلم أن الوحدة الفلكية تعادل المسافة بين الشمس والأرض.

ويعتبر الفلكيون أن عددا كبيرا من الكواكب من هذا النوع ما هو إلا دليل على وجود ما يسمى بكوكب “إكس” أو بالأحرى كوكب افتراضي تاسع في المنظومة الشمسية يسير بمدار بعيد جدا عن الشمس.

مع ذلك فإن الفلكيين لم يكتشفوا إلى حد الآن أية آثار لهذا الكوكب في المنظومة الشمسية. لذلك فإنهم يواصلون دراسة كواكب أقزام ومميزات مداراتها آملين بأن يساعدهم ذلك في اكتشاف كوكب “إكس” الغامض.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق