الاصابات
689٬482
الوفيات
8٬308
قيد العلاج
36٬688
الحالات الحرجة
729
عدد المتعافين
644٬486

اكتشاف ثقب أسود متجوّل يحير العلماء

سواليف

لا يتوقع العلماء أن يرصدوا ثقبا أسود يتجول في الفضاء، فعادة ما تكون الثقوب السوداء كبيرة الكتلة ثابتة نسبيا وتبقى في مكانها لتمتص كل ما يأتي في طريقها.

لكن علماء في مركز الفيزياء الفلكية/ هارفارد وسميثسونيان، رصدوا من خلال دراسة ثقبا أسود يتجول في الفضاء وهو يقع على بعد حوالي 230 مليون سنة ضوئية، في مركز مجرة تسمى J0437+2456.

اقرأ أيضاً:   خطوات حل مشكلة تجمَّد مؤشر الماوس على شاشتك

وقال المشرف الرئيسي على الدراسة، دومينيك بيسكي، في بيان صحفي: “لا نتوقع أن تتحرك غالبية الثقوب السوداء الهائلة، فهي عادة تكتفي بالبقاء في مكانها”.

وبحسب البحث المنشور في “مجلة الفيزياء الفلكية”، وجد الفريق أن هذا الثقب الأسود، الذي تبلغ كتلته ثلاثة ملايين مرة كتلة شمسنا، يتحرك بسرعة 110 آلاف ميل في الساعة في مجرته.

اقرأ أيضاً:   هل يرانا الفضائيون؟ باحثون: هناك كواكب يمكنها مشاهدة الأرض

ويقول العلماء إنّ تحرك الثقب هو إما نتيجة تصادم ثقبين، أو أن هذا الثقب هو أحد زوجين من الثقوب، وقالوا إن هناك حاجة لمزيد من الدراسات لمعرفة السبب الحقيقي.

والثقوب السوداء بالغة الكثافة وتأثيرات الجاذبية فيها بالغة القوة على نحو لا يتيح حتى للضوء الإفلات منها. 

وبعض الثقوب بالغة الضخامة مثل ذلك الذي يقع في مركز مجرتنا (درب التبانة) وتزيد كتلته أربعة ملايين مرة عن كتلة الشمس.

اقرأ أيضاً:   عطل واسع يضرب تويتر

وهذه الأجسام الفلكية ليست ثقوبا بالمعنى الحقيقي، ولكن أي شيء يقترب منها يختفي، حيث تسقط المادة والإشعاع معا ولا تظهرا أبدا.

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى