الاصابات
312٬851
الوفيات
4٬121
الحالات الحرجة
158
عدد المتعافين
295٬705

اقتلوا تطبيق أمان قبل أن يقتلنا هو كورونا الحقيقي

اقتلوا تطبيق أمان قبل أن يقتلنا هو كورونا الحقيقي

ياسين البطوش

لا ندري لماذا تطبيق أمان مفروض على المواطن الاردني والمؤسسات؟
أصبح تطبيق أمان فايروس حقيقي على المواطن الاردني بحيث أصبح المواطن في حالة شديده من الارتباك والارباك من الأخطاء القاتله التي تصل إلى المواطن، وعدم صحة المعلومات التي يتم إرسالها من اختلاط وعدم اختلاط وشدة الخطوره الحمراء والصفرا وألوان أخرى، حتى أصبحنا لا نميز الألوان،
حتى المعلومات التي ترسل للمواطن غير صحيحه وغير دقيقه، الا اذا كانت المعلومات والبيانات التي يحتويها التطبيق لدولة أخرى أو وزار صحة لدولة من أمريكيا اللاتنيه.
أصبحنا لا ندري ماذا نفعل كمواطنين وبمن نثق ولا ندري على أي معلومات نعتمد وزارة الصحة ام معلومات التطبيق المغلوطه والغير صحيحه.
تجربة شخصيه اعيشها بكل ألم وارباك في منزلي ولا ندري من الصادق أو الكاذب في إعطاء المعلومات وزارة الصحة أو التطبيق المدمر أمان.
ولدي المعلومات من وزارة الصحة ومن تطبيق المدمر أمان حسب المرفق.
تم أجرا فحص كورنا لاحد أفراد أسرتي وحسب معلومات وزارة الصحة كانت النتيجه ايجابيه وحسب المرفق.
اما في التطبيق المربك أمان والذي نستخدمه في بيتنا حرصا منا لمتابعة الوباء والحالات، يرسل لجميع أفراد الأسرة وحسب المرفق لا يوجد نقاط التقاء مع أي شخص مصاب علما اننا في نفس البيت وغرفة المصاب لا تبعد الا عددة أمتار، والتطبيق مصر على أنه لا توجد نقاط التقاء مع المصاب.
لا أدري أين الخلل في وزارة الصحه أم في التطبيق، ولا ادري اذا كان هناك ربط بين بيانات. وزارة الصحة والتطبيق المدمر، الا اذا كانت معلوماته من خارج الأردن.
اقتلوا تطبيق أمان قبل أن يقتلنا، اربكنا وخلق نوع من الازعاج والخوف لدى الجميع، ولا ادري على حساب من هذا الازعاج.
حفظ الله الأردن وشعب الأردن وحفظ الله سيد البلاد الملك عبدالله الثاني بن الحسين ذخرا للأردن.

fhom_2003@yahoo.com

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى