اعذريني

[review]
اعذرينى

ان تركت ُ الشعر يوما

لم يعد قلبى سوى سجنا حزينا

لا ارى للورد لونا ,,

او اشم العطر سحرا ..

يختفى منه الانينـــــــــــــــــــا

كل اشيائى تداعت ..

والاماني ..لم تعد تلقى اليقينا

اننى بالعمر اجرى

خالعا قلبي ومن عمرى السكونا

ظلمة ُ بالفكر هاجت

ارعبتني ..خدّرت حتي السكونا

اننى كالرعب امضى

بين امسى يمتطى قلبى الظنونا

لا ترانى القى ظلى

وعيونى ضيّعت حتى الجفونـا

رجفة ُ بالصدر خوفا

تعترينى ..فالثوانى اثقلت صدرى انينا

فاعذرينى ..

لم يعد للعشق عندى من مكان ٍ

ان هذا الحزن قد الغى الحنينــــــــــا

{}{}{}{}{}{}{}{}{}{}{}

لست ابكى

غير انّى مثقل بالحزن قلبــــــــــــي

دقة ُ تشكو اغترابى

دقة ُ تبكى علي احزان دربــــــــــــي

وانفجارات بعقلى

دوختنى فى صراع

بين احساسى ولبّـــــــــــــــــــــــــــي

كل ُ شىء صار قبرا

كل قبرِ صار قبرى صار ذنبــــــــي

فالخطايا ..عبر كونـــــــــي

كلها تاتى لبابى تبتغى سكنا بقربــي

فارى حزن اليتامى

وارى جوعا لعصفور ٍ صغير ِ

فوق غصن ٍ قد تعرى من وريقات ِوعشب

مرهف ُ بالحس فكرى

فاعذرينى ..لم اعد احيا كصّــــــــــــب

{}{}{}{}{}{}{}{}{}{}{}{}

لست انساك وربى

غير انّى ..صرت مدفونا بهمّـــــــــى

لا ارى للشوق نار فى فؤادى

كل اشعارى صبايا ..بين اجفان وفّــم

وهموم اليوم اضحت ..

مثل بركان ٍ عنيف ِ احرقت لحمى وعظمى

سوف القاك بيوم ٍ

نحتسى الاخبار فيه

سوف ياتى يومنا في ذات يـــــــــــــــــــوم

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق