استشهاد فلسطيني برصاص جيش الاحتلال قرب القدس

استشهد شاب فلسطيني برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الخميس، في بلدة قطنة إلى الشمال الغربي من مدينة القدس المحتلة، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

وقالت الوزارة، في بيان صحفي، إن الشاب يحيى يسري طه (21 عاما)، من بلدة قطنة شمال غرب القدس، استشهد بعد إصابته برصاصة في الرأس خلال مواجهات شهدتها البلدة فجر اليوم.

وكان شهود عيان، قد قالوا للأناضول، إن قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي اقتحمت البلدة في ساعات الفجر الأولى، وبدأت بأعمال تفتيش للمنازل، مما أدى إلى اندلاع مواجهات.

واستخدم جيش الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين، فيما رشق الشبان القوات بالحجارة والعبوات الفارغة.

وباستشهاد طه، يرتفع عدد الشهداء الفلسطينيين منذ بداية أكتوبر/ تشرين الأول الماضي إلى 100 فلسطيني في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

وتشهد الأراضي الفلسطينية وبلدات عربية في إسرائيل، منذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية.

الأناضول

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى