اختفاء صاروخ ناقل للأقمار الصناعية بعد إطلاقه

سواليف
فقد صاروخ تجاري ناقل للأقمار الاصطناعية بعد إطلاقه الأحد من قاعدة في نيوزيلندا، على ما أعلنت شركة “روكت لاب” المالكة له.

وكتب مؤسس الشركة ومديرها بيتر بيك عبر تويتر “فقدنا هذه الرحلة في وقت متأخر خلال المهمة”. وقال “أنا آسف جدا للفشل في وضع الأقمار الاصطناعية لزبائننا اليوم” في المدار، مضيفا “نؤكد لكم أننا سنحدد المشكلة ونصححها ونعود إلى منصة الإطلاق قريبا”.

وتقدم “روكيت لاب” نفسها على أنها شركة أمريكية تتخذ مقرا لها في نيوزيلندا. ومن بين المستثمرين فيها شركات أمريكية معروفة هي “كوسلا فنتشرز” و”بيسيمر فنتشر بارتنرز” و”لوكهيد مارتن” و”بروموس فنتشرز” و”داتا كوليكتيف”.

هذه المهمة الفاشلة كانت الثالثة عشرة التي تنفذها “روكيت لاب”. وأشارت “روكيت لاب” في إعلان عبر موقعها الإلكتروني إلى أنها واجهت “مشكلة” بعد أربع دقائق على انطلاق المهمة.

وأوضحت أنها تعمل مع السلطات الأمريكية المعنية لتحديد سبب الحادث. وأكد بيك أن الصاروخ كان يحمل سبعة أقمار اصطناعية لشركات “سبايسفلايت” و”كانون إلكترونيكس” و”بلانيت” و”إن سبايس ميشنز”.

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى