الاصابات
312٬851
الوفيات
4٬121
الحالات الحرجة
158
عدد المتعافين
295٬705

إلى وزير الصحة .. الدكتور محمد العمايرة يناشدك لإنصافه

سواليف – خاص

تواصل مع موقع سواليف الإخباري الطبيب محمد محمود عبدالقادر العمايرة والذي يعمل في قسم الإسعاف والطوارئ في مستشفى الأميرة راية في لواء الكورة غرب محافظة أربد.

وتحدث الدكتور العمايرة عن ما حدث معه منذ بداية شهر نوفمبر الحالي وبالتحديد في الثاني منه ، حيث كان مناوبا في قسم الاسعاف والطوارئ في المستشفى يومها ولمدة 26 ساعة رغم شعوره بالتعب وإبلاغ إدارة المستشفى بحالته الصحية ، وأبلغ المستشفى أنه مخالط لصديق له طبيب أسنان ثبتت إصابته بالفيروس ، إلا أن مدير المستشفى أصر على أن يكمل عمله في الإسعاف والطوارئ ، وتم أخذ عينة كورونا منه لفحصها .

وأضاف العمايرة أنه بعد ساعة ونصف فقط ظهرت النتيجة بأنه غير مصاب بفيروس كورونا ، علما أن نقل العينة إلى مستشفى الأميرة رحمة في اربد وفحصها ومن ثم إبلاغ المستشفى بالنتيجة لا يمكن أن يتم خلال ساعة ونصف بأي حال من الأحوال.

وتابع العمايرة أنه أكمل دوامه في قسم الإسعاف في المستشفى لمدة 26 ساعة رغم التعب الشديد الذي كان يعاني منه ، علما أن عدد المواطنين الذين يخدمهم المستشفى في لواء الكورة يتجاوز ال 170 ألفا .

وفي سؤال لسواليف عن عدد المرضى الذي عاينهم خلال هذه الساعات ال 26 ، قال ان من خالطهم من مرضى ومرافقين يتجاوز الألف مواطن .

وبين أن هناك بعض الأطباء المشتبه بإصابتهم بالفيروس ضمن كادر المستشفى ، كانوا يداومون على رأس عملهم في المستشفى ، وعندما سألهم عن نتيجة فحصهم أجابوا بأن النتيجة لم تظهر بعد ، واستهجن العمايرة كيف لمشتبه بهم من الأطباء، ولم تظهر نتيجتهم بعد يخالطون المرضى ومرافقيهم ويقومون بالكشف عليهم ومعاينتهم ؟

وتابع الدكتور محمد فقال أنه غادر المستشفى بتاريخ 3 / تشرين الثاني في تمام الساعة العاشرة والنصف صباحا ، إلا أن الأعراض ازدادت شدة عليه ، مما اضطره لعمل فحص كورونا آخر في إحد المختبرات الخاصة ، لتظهر نتيجته بأنه يحمل فيروس كورونا .

وأضاف انه بعد ذلك أبلغ إدارة المستشفى بحالته الصحية وأن نتيجة فحص كورونا الثاني في المختبر الخاص كانت إيجابية ، وبناء عليه تم إعطاؤه إجازة للعزل المنزلي لمدة 13 يوما .

وبين الدكتور محمد أنه بعد انتهاء إجازته ، التحق بالعمل في المستشفى، وقبل أن يبدأ دوامه صباحا تفاجأ باستجواب من مدير المستشفى بتهمة التشهير ، كونه برأ ذمته أمام أهل لواء الكورة والمراجعين للمستشفى والذين فحصهم وعاينهم خلال دوامه في المستشفى والذي لم يكن بإمكانه الرفض، كون نتيجة فحص العينة التي أخذت منه يوم 2 نوفمبر كانت سلبية ، حيث طلب ممن خالطهم ان ينتبهوا لصحتهم.

وطالب الدكتور محمد من خلال سواليف بإنصافه، مضيفا ان الاستجواب الذي وجهه له مدير المستشفى غير قانوني ، ويضر بمكانته الوظيفية وعمله، وطالب وزير الصحة بتعيين لجنة تحقيق فيما حصل معه .

واشتكى الطبيب العمايرة في معرض حديثه من الأوضاع التي يعاني منها الأطباء في مستشفى الأميرة راية ، وضغط العمل وقلة عدد الكوادر الطبية فيه، إضافة إلى نقص الأجهزة والمستلزمات الطبية .

<iframe src=”https://www.facebook.com/plugins/video.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fsawaleif%2Fvideos%2F427435604921937%2F&show_text=0&width=264″ width=”264″ height=”476″ style=”border:none;overflow:hidden” scrolling=”no” frameborder=”0″ allowfullscreen=”true” allow=”autoplay; clipboard-write; encrypted-media; picture-in-picture; web-share” allowFullScreen=”true”></iframe>


 

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى