“إلى متى” ؟ / سارة عربيات

“إلى متى” ؟
عندما كنتُ صغيرة العُمر كبيرة الأحلام ،،
أردت بأَن يكون من الورود تلال ،،

و وودتُ بأَن أغيّر شكل القمر ،،
ليكون طوال العام شكله هلال ،،

و أن يكون في كلّ يومٍ مطر ،،
فما زلتُ عاشقةً للشتاء ،،

وودتُ التّحليق في وقت السَّحَر ،،
فمن منّا لا يعشق السّماء ؟؟

لكنّني كبرت و أدركت بأَنّ العالم سَقر ،،
و أدركتُ بأَنَّ أحلامي مجرّد خيال ،،

و أَنّ الجثث بكثرتها طغَت على التّلال ،،
و غابَ القمر و القذائف من السّماء شلال ،،

***

و كنتُ أريد في ذات يوم ،،
بأَن أَكون رئيسةً فكنتُ كثيرة الأحلام ،،

لكنّنّي أدركت أَنّّنا عربٌ ينهِدم ،،
و أَنّنّا مع الحق و التّقدم بِصِدام ،،

و نحنُ و أنفسنا في حاضرٍ منهدم ،،
مع غيرنا بقتالٍ فمع أنفسنا لسنا في وئام ،،

و من أجل حكّامنا نهزِمُ و نَنهزِم ،،
و هم دائماً ذاكَ المنتصرِ الهُمام ،،

متى نُعيد مجدنا ذاك المنصرم ،،
و نكون ذاك الوطن الواحد بكل انسجام ،،

إنّي أتمنى و أرى ذاك اليوم ،،
و لكن ،، متى سيحلُّ علينا السّلام ؟؟

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق