إضراب المعلمين لو كنت مكان الرزاز!

إضراب المعلمين لو كنت مكان الرزاز!
د. مفضي المومني

دولة الرزاز المحاط بكوكبة من المستشارين و الشويره، قد لا يكون محتاج لرأيي او ما اكتب، لكني اقولها من باب النصيحة ومن واقع ما نرى وسالخص في نقاط ما يجب ان يتم لو كنت مكان دولته(من باب التمني بحل المشكلة وليس المنصب) ! ساقوم فورا بما يلي:
1- آخذ ولاية الأمر بمعنى (بخلي شوري من راسي) بما يخص موضوع اضراب المعلمين.
2- اقنع نفسي بأن الامر مطلب مالي بحت وليس له اي بعد آخر.
3- ابتعد عن كل المعالجات الركيكه والتي تدخل في باب المناكفة والتهديد وشيطنة المعلمين.
4- اسجل حضور اعلامي كرئيس للوزراء وايضا لوزير التربية للجمهور بأنني مقتنع بالمطلب المالي للمعلمين وان العائق هو مالي ايضا.
5- ابتعد عن الدخول بتسجيل مواقف مثل أنه لم يتم وعد المعلمين بالعلاوة، بل على العكس اعلن انهم بحاجة لما هو اكثر لو كانت الميزانية تسمح.
6- اسمح للمعلمين بالاعتصام على الرابع وانزل ووزرائي بينهم لأشعرهم اننا في سفينة واحدة سفينة الوطن.
7- الغي من رأسي فكرة الانتصار على المعلم، وابتعد عن المعالجات الأمنية سيما وانه لم يظهر اي بعد سياسي للإضراب.
8- اجلس مع مجلس النقابة وأفاوضهم واضعهم بصورة الوضع الاقتصادي للدولة وأبعاد مطلبهم ومدى امكانية تحقيقة لنصل الى حل.
9- اطلب في الحوار مع النقابة أن يقترحوا حلول عملية ومنطقية لحل اشكالية تمويل الزيادة اي اشركهم باتخاذ القرار.
10- اشرك معي في الحوار الأهالي واضع الجميع بصورة الوضع دون اخفاء لأي معلومة.
11- لا اتمترس خلف المسار المهني وأنا اعرف انه مرفوض في هذه المرحلة.
12- استخدم كل مهارات التفاوض مع النقابة للرجوع عن الإضراب مقابل السير الجاد في التفاوض للوصول إلى حل.
13- التفاوض على تعليق الإضراب لفترة اسبوعين لحين الوصول إلى حل.
14- اعتذر للمعلمين عن اي سلوك سلبي وغير مناسب حصل تجاه المعلمين من اي جهة.
15- لا كلل ولا ملل وعمل جاد واستخدام جميع الطرق السليمة في حل الإشكال.
16- اقتراح حلول يدخل فيها عامل الزمن والتجزئة للعلاوة وعرضها اثناء الحوار.
اقناع مجلس النقابة بالحوار ولو طال للوصول الى الحل، ولكن بنوايا صادقة.
الموضوع اذا بقي بهذه الطريقة، حوار وسجال من خلال وسائل الإعلام والتطنيش وكأن العرس عند الجيران لن يؤدي إلى نتيجة، وسنبقى في حلقة مفرغة الخاسر فيها الطلبة والوطن وقد يجرنا الوضع إلى ما هو اسوء لا سمح الله… حمى الله الأردن.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق