إصابة عشرات طلاب المدارس بمرض “الجرب” في حكما

احصائيات كورونا
الاصابات
192٬996
الوفيات
2٬380
الحالات الحرجة
460
عدد المتعافين
125٬433
أخر تحديث بتاريخ 2020/11/25 الساعة 2:18 ص

سواليف

أصيب عشرات الطلاب في مدارس بلدة حكما شمال مدينة إربد بمرض “الجرب” الوبائي، الأمر الذي استدعى مراجعتهم المركز الصحي بالمنطقة للحصول على العلاج المناسب.
وقال مدير الأمراض السارية في وزارة الصحة الدكتور محمد العبدالات لـ “الغد” إن الوزارة أرسلت فريقا استقصائيا للمنطقة للوقف على المشكلة وعمل حملات تثقفية وعلاجية في المدارس الذي أصيب فيها الطلاب، مؤكدا أنه ولغاية الآن ما يزال الفريق في الميدان ولا يوجد إحصائية عن عدد الطلاب المصابين.
وأشار العبدالات أن علاج المرض متوفر في جميع المراكز الصحية في المملكة وهو عبارة عن مرهم يتم دهن المنطقة المصابة بالجرب به، مشيرا إلى أن المرض يصيب الجلد وخصاصة بين الأصابع والأسطح والمعصمين والمرفقين وخط الحزام.
ولفت إلى أن أكثر الأشخاص المعرضيين للإصابة بهذا المرض هم الطلاب نتيجية الازدحام التي تشهدها المدارس، وهو مرض معد ينقل بين الأشخاص عن طريق استخدام الاغراض الشخصية والمناشف واغطية الاسرة وغيرها وتكون مدة الاصابة بهذا المرض ما بين اسبوعين الى 6 اسابيع.
واكد العبدلات ان المصابين بالمرض يتم عزلهم في المنازل حتى لا يتم اختلاطهم بين الطلبة وبالتالي انتقال العدوى لهم، وهي فترة من 3 – 5 ايام وبعدها يعاود الطالب الى مدرسته بشكل طبيعي، مؤكدا انه لا يوجد داعي لتعطيل المدراس وانما يتم تعطيل الطالب المصاب.
واوضح ان المرض يسهل السيطرة عليه من خلال مراجعة المركز الصحي والحصول على العلاج المناسب، اضافة الى اهمية الوقاية من هذا المرض من غسل الملابس وكيها من اجل السيطرة عليها، مؤكدا ان جميع الاعمار معرضع للاصابة بهذا المرض ولا يقتصر على فئة معينة.
ويعتبر الجرب مرض جلدي معدي يتميز بظهور حكة شديدة جدا تسببها مجموعة من الطفيليات وجميع الاعمار معرض للاصابة بالمرض، حيث تعتبر المحافظة على النظافة من اهم الطرق الوقائية للمرض.
وطالب سكان ف البلده بتعطيل المدراس في المنطقة كاجراء احترازي خوفا من اصابة باقي الطلاب، مشيرين إلى أن غالبية المدارس في المنطقة تشكو من انتشار مرض الجرب.

الغد

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى