إخلاء مبان في لندن بعد تهديد أمني

سواليف
ذكرت وسائل إعلام بريطانية، ان السلطات المحلية في العاصمة لندن اخلت بعض المباني بناء على تهديد أمني.

وقالت الشرطة البريطانية إنها أخلت شارع تولاي ستريت وقت الظهيرة، دون إبداء مزيد من التفاصيل.

ونقلت وسائل الإعلام، ان ضباطا أخلوا مبنى بالقرب من متجر هايز غاليريا كجزء من تحقيق أمني، قبل ساعتين من إصدار شرطة منطقة ساوث وورك تحديثا أمنيا يدعو الناس إلى العودة لمكاتبهم، بينما ظلت خدمة مترو الأنفاق والقطارات مفتوحة للركاب.

إلى ذلك، ذكرت صحيفة مترو إنه تم إخلاء مبان قريبة من مبنى الإذاعة البريطانية الجديد، بسبب تهديد إرهابي.

وقال شهود إنه تمت إحاطة منطقة شارع غريت بورتلاند بقوات أمنية بسبب سيارة مشبوهة مركونة في هذا الشارع.

ولم يتم إخلاء مبنى الإذاعة البريطانية، حيث ظل الموظفون في مكاتبهم.

من جهة أخرى، وافق مجلس الوزراء البريطاني بالإجماع، اليوم الثلاثاء، على خطة رئيس الوزراء ديفيد كاميرون للتدخل العسكري ضد عصابة داعش الارهابية في سوريا.

ويأتي التدخل الذي يعتمد على شن غارات جوية ضمن استراتيجية أوسع نطاقاً تعتمد أيضا على الدبلوماسية والمساعدات الإنسانية.

ودعا كاميرون أعضاء البرلمان من كل الأحزاب لدعمه غدا الأربعاء في البرلمان عند إقرار الخطة.

وكان حزب العمال المعارض قال امس إنه سيسمح لأعضائه في البرلمان بالتصويت بشأن خطة كاميرون لتوجيه ضربات جوية في سوريا وفقا لما تمليه عليهم ضمائرهم، الأمر الذي يعني ضمنيا حصول رئيس الوزراء على الأغلبية التي يحتاجها لإقرار الخطة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق