أُبصرُكَ الآنْ

أُبصرُكَ الآنْ

#محمد_علي_الفرايه


من خلفِ منازلَ كانت
مبصرةً
مفعمةً بالتاريخ ومشرعةً
للأضياف ومليء بالقهوة
والاطفال وبالحب
على وجه #الزعتر
ابصرك الآن
رعداً يتخطّفُ عود الحي ويقطفه
كي ينموَ في أفقٍ آخرْ
كي يعزف #لحن_الموت كي ينزف
لحن الصاروخ
العسكر
ابصرك الآن
ستدندن في زمنٍ آخرْ
لم يكُ وهمًا، زيفًا
أن ألقاكَ على كتفِ الليلْ
شاياً أخضر ، وبابونح
بالماء
وقيصوماً اخضر
أسمعُكَ الآنْ
لحناً . يتسرّبُ بين الرملِ بطيئًا
دندنةً صارخةً
أسمع
أسمع
أسمع
يأخذني العود
ويمضي صُعُدا
يأخذني الموتُ الآخرْ
أصعد
للاعودة
من وحي الصورة : محمد علي الفراية

مقالات ذات صلة
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى