“أَفراح عَمَّانِِيَّة”

من … أَفراح عَمَّانِِيَّة

صفوان قديسات

عمَّانُ يا فَرَحَ المداخلِ حينما

يأوي إِلى أحضانِها الأَبناءُ

يا نِيَّةَ السَّاري إِلى غَدِهِ وَفِي

عَينيهِ وَعدٌ صادقٌ وَرَجاءُ

يا واحَةً لِلحُبِّ فِي زمنٍ بهِ

تَنسى وتُنكرُ أهلَها الأَسماءُ

هل تعرفينَ كَمِ الغِيابُ يُذيبُنَا ؟

حتَّى كَأَنَّ حياتَنَا استثناءُ !

***

والشِّعرُ يبدأُ مِنْ عَرار وإِنَّهُ قَدَرٌ : رَأَتْهُ يَمامَةٌ زَرقَاءُ

اظهر المزيد

اترك رداً

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق