أين سيذهب ميسي في حال رحيله عن برشلونة؟ 5 وجهات مُحتملة

سواليف
يعيش نادي برشلونة في حالة فوضى حقيقية هذا الموسم، أثّرت بشكل كبير على معنويات اللاعبين، في مقدمتهم قائده الأسطوري ليونيل ميسي.

وعقب الخسارة الكارثية أمام بايرن ميونيخ الألماني (2-8)، في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، ظهرت تقارير مقربة من النادي “الكتالوني”، تؤكد أن ميسي أبلغ إدارة النادي بأنه سيغادر الفريق على الفور.

ورغم أن “البرغوث” مرتبط مع برشلونة بعقد حتى 2021، فإن بقاءه يبدو محلّ شكوك كبيرة، في ازدياد التقارير التي تؤكد عزمه الرحيل عن الفريق.

وفي التقرير التالي نستعرض أبرز خمس وجهات محتملة للنجم الأرجنتيني حال مغادرته النادي “الكتالوني” هذا الصيف.
يوفنتوس

ارتبط ميسي بالانتقال إلى يوفنتوس عندما دخل في خلاف مع الإدارة في وقت سابق من هذا العام، بشأن بعض التعليقات التي أدلى بها إيريك أبيدال بحق جميع اللاعبين، بعد إقالة إيرنيستو فالفيردي.

وبالتأكيد يحبذ يوفنتوس التعاقد مع ميسي في صفقة مجانية، لا سيما أن قيمة كسر عقد اللاعب الأرجنتيني تبلغ 700 مليون يورو، ومن المستحيل أن يدفعها أي فريق حالياً.

ومن المعروف عن “اليوفي” حبه للصفقات المجانية، وإذا ظهر مثل هذا السيناريو، فإننا سنشاهد ميسي وكريستيانو رونالدو أخيراً في فريق واحد.
إنتر ميلان

بخلاف يوفنتوس، فإن الأمور ستصبح أكثر اشتعالاً لو انضم ميسي لصفوف إنتر ميلان، بعدما ربطته تقارير بالرحيل إلة وصيف “الكالتشيو”.

ومع إعلان أنطونيو كونتي، مدرب “النيراتزوري”، رغبته في التعاقد مع العديد من اللاعبين الأقوياء هذا الصيف، ازدادت التقارير التي تربط “البرغوث” بالفريق الإيطالي، خاصة بعد الخسارة الكارثية أمام بايرن ميونيخ.

وارتبط ميسي بالإنتر عدة مرات في السنوات الماضية، لكن إذا حصلت الصفقة، فسيكون بإمكاننا رؤية صراع ناري بينه وبين رونالدو في الدوري الإيطالي.
مانشستر سيتي

قد يبدو اللقاء مجدداً مع بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي، أمراً من المحتمل حدوثه مع ميسي، خاصة أن النادي الإنجليزي يعتبر أحد أكثر الوجهات الواقعية بالنسبة له، وهو من أوائل الأندية التي أعلنت رغبتها في ضمه.

ومع إلغاء عقوبة إيقاف السيتي الأوروبية، يمكن أن يؤدي وصول ميسي إلى الـ”سيتزين” في تغيير كبير داخل صفوف الفريق، خاصة فيما يتعلق بالمنافسة على لقب دوري الأبطال.

كما أن الانتقال إلى السيتي، سيمنحه فرصة الظهور في الدوري الإنجليزي، ورؤية مهاراته وقوته التهديفية، وبالتالي سيتمكن من إسكات منتقديه، الذين أكدوا أن اللعب في الدوري الإسباني سهل مقارنة بـ”البريميرليغ”.
باريس سان جيرمان

يبدو وجهة ممكنة لميسي في ظل الإمكانات المالية الكبيرة للنادي الباريسي، المقترنة بطموح كبير في الفوز بدوري أبطال أوروبا، في ظل هيمنته المطلقة محلياً.

في باريس سان جيرمان يمكن أن يلتحق ميسي بزميله السابق في برشلونة وصديقه نيمار، ليشكلا مع كيليان مبابي ثلاثياً مرعباً، لكن الصعوبة تكمن في إقناع “البرغوث” بالانتقال للدوري الفرنسي، الذي يبدو أضعف بكثير من الإنجليزي والإيطالي.
إنتر ميامي

هو خيار ممكن إذا ما أراد ميسي تنفيذ وعده بعدم اللعب مع فريق منافس لبرشلونة، وفي الوقت نفسه البحث عن تحدٍّ سهل بعد أن حقق كل ما يريد من بطولات على صعيد الأندية وإنجازات فردية رائعة.

مؤخراً خرجت تقارير صحفية تؤكد عزم الإنجليزي ديفيد بيكهام مالك نادي إنتر ميامي الأمريكي، ضم ميسي، موضحة أن الأخير لم يرفض عرض بيكهام، وقد ينظر إليه قريباً، في ظل الأزمات المتكررة داخل برشلونة هذه الفترة.

ويطمح بيكهام إلى ضم العديد من النجوم الكبار إلى فريقه هذا الصيف، في مقدمتهم ميسي، وأرتورو فيدال، ولويس سواريز، وسيرجيو بوسكيتس من برشلونة، بخلاف نجوم آخرين.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق