أول يوم في شهر العسل / خولة الكردي

أول يوم في شهر العسل

كانت ليلة صاخبة من ليالي النيزك الملتهبة، تتراقص معه كأنها وردة تتهادى في ربيع تشكلت ازهاره بعد شتاء طويل، يغني لها أغنية لن تتكرر، لقد حان الوقت وانتهت فسحة الضحك والأنس، تطير في السماء وكأنها عصفور مهاجر، يجهز عشه من جديد، تلقي بجسدها على سرير وارف في غرفة تلمع كاللؤلؤ في عينيها، وستائر تموج كموج البحر في صباح يوم جديد، تنام وتحلم ببدلة عريس سوداء وحذاء ملقى تحت الوسادة، الليل يطوقها ويرمي بسهامه فيصيب جسدها الممشوق بثوبها الطويل المنسدل عليها، كطفلة أرخت جدائلها البيضاء، يعبث الهدوء بفكرها، تفتح موبايلها وتقول: هل ستتأخر؟ انتظرتك طويلا، تصحو من كابوس داهمها صبيحة يوم زفافها، وعلى ذاك المقعد أمام سريرها ورود حمراء بكارت مكتوب عليه:انتظريني بعد يومين سنبدأ رحلة جديدة!! تطرق والأفكار تشن حربا على صمتها، انتظرت فارسا على حصان أبيض يأخذها إلى عالم الضحك والسعادة، قهقهاته لا تغادر أنفاسها، تفتح الخزانة، ثوب يلمع كالألماس هيمن على باقي الثياب، يحدق بها ويلومها، هذا أول يوم في شهر العسل.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق