أول سفينة محملة بالحبوب تابعة للأمم المتحدة تستعد لمغادرة أوكرانيا

#سواليف

أعلن وزير البنى التحتية الأوكراني ألكسندر كوبراكوف الأحد عن جاهزية أول سفينة مستأجرة من الأمم المتحدة والتي تحمل 23 ألف طن من الحبوب لمغادرة البلاد.

وقال الوزير في ميناء بيفدني في مدينة يوجني أثناء عمليات تحميل السفينة “أم في برايف كومندير” إن “الباخرة ستتجه نحو إفريقيا وستكون أثيوبيا آخر بلد يتم تسليمه الشحنات.

وعبر عن امله بوصول بواخر أخرى مستأجرة في إطار برنامج الأغذية العالمي إلى الموانئ ، وكذلك أن تكون هناك بواخر إضافية، مضيفا أن عملية الشحن انتهت وأن الخافرة مستعدة للمغادرة دون تحديد تاريخ لذلك.

ورست الباخرة الجمعة في الميناء القريب من أوديسا.

وقالت وزارة البنى التحتية من جهتها إنها تعتزم التوجه إلى جيبوتي ومنها سيتم نقل شحنات إلى أثيوبيا.

وقالت المديرة المساعدة للعمليات في برنامج الأغدية العالمي ماريان إنه تم التخطيط لمغادرة بواخر أخرى موانئ أوكرانيا لمساعدة سكان العالم بأسره، وهذه هي (الباخرة) الأولى من مجموع بواخر إنسانية ستغادر الموانئ”.

ولم تغادر بعد أي باخرة إنسانية تابعة للأمم المتحدة الميناء.

وتعتبر أوكرانيا وروسيا من أكبر الدول في العالم المصدرة للقمح الذي تشهد أسعاره ارتفاعا كبيرا بسبب الحرب، كذلك تعتبر هذه السفينة الشحنة الأولى من المساعدات الغذائية التي تغادر أوكرانيا منذ توقيع كييف اتفاقا في تموز/يوليو مع روسيا بوساطة تركية وبإشراف الأمم المتحدة، ينص على تصدير حبوب أوكرانيا التي توقفت بسبب الحرب بين البلدين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى