الاصابات
312٬043
الوفيات
4٬107
الحالات الحرجة
165
عدد المتعافين
294٬802

أهالي معتقلين أردنيين بالسعودية يناشدون الملك سلمان

سواليف
وجه أهالي معتقلين أردنيين في السعودية، نداء مناشدة إلى العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز.
وسلّم الأهالي كتابا إلى وزارة الخارجية الأردنية، من المتوقع أن يتم تسليمه إلى السفارة السعودية، والذي يأتي بعد مرور نحو تسعة شهور على بدء الرياض حملة اعتقالات طالت مقيمين أردنيين، وفلسطينين، دون توجيه تهم رسمية لهم.

وجاء في الرسالة: “لقد لجأنا إليك بعد الله بعدما لم نجد ثمة نور أو ما يبشر بنهاية المحنة”.

ونوهت الرسالة إلى أن العديد من المعتقلين “خدموا أرض المملكة طيلة السنوات الماضية، وكانوا جنودا أوفياء لها”، مشيرة إلى أن تعدادهم يصل إلى نحو 30 أردني، ومثلهم من الفلسطينيين.

وشددت الرسالة إلى أن المعتقلين لم يوجهوا أي إساءة إلى السعودية.

وتابعت الرسالة: “نتطلع بأن تصدر جلالتكم أوامركم السامية بعودتهم إلى أهلهم وذويهم، وما هذا بغريب أو مستبعد عن ملك أحب فلسطين والأردن وأهلهما، وكان له ولم يزل مواقف مشرفة، وأياد بيضاء في نصرة العرب والإسلام، وقضايا الأمة”.

وأضافت الرسالة: “إننا نتطلع سيدي إلى عفوك وكرمك بالإفراج عن أزواجنا، وآبائنا، وأبنائنا، وأشقائنا الموقوفين، وأن يلتئم شملنا، ويعودوا إلى أهاليهم”.

وكان من بين أبرز المعتقلين الفلسطينيين، محمد الخضري (81 عاما)، وهو ممثل حركة “حماس” في السعودية على مدار عقدين، إضافة إلى أكاديميين وأطباء، ومهندسين، وآخرين قدموا إلى السعودية منذ سنوات.

وفيما لم توجه السعودية أي تهمة رسمية إليهم، أوضحت مصادر أن اعتقال الأردنيين والفلسطيين جاء على خلفية دعمهم للقضية الفلسطينية.

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى