أكثر من 500 مستوطن يقتحمون المسجد الأقصى بحراسة شرطة الاحتلال / شاهد

#سواليف

بدأ ما يزيد عن 500 #مستوطن صباح اليوم الأحد، #اقتحام باحات #المسجد_الأقصى المبارك ‬⁩من جهة #باب_المغاربة، تحت حراسه مشددة من #قوات_الاحتلال.

وأضافت مصادر اعلام فلسطينية، أن أكثر من 500 جندي من شرطة الاحتلال دخلوا باحات المسجد لحماية المستوطنين ومحاصرة #المرابطين داخل #المصليات وإغلاق الأبواب عليهم.

وبحسب المصادر، نفذ عملية الاقتحام للمسجد الاقصى مستوطنون واعضاء الكنيست وحاخامات، بعد محاصرة كل البوابات وحجز الشبان والفتيات في سطح قبة الصخرة.

ومنذ ‏اللحظات الأولى لعملية الاقتحام، قامت قوات الاحتلال بقمع الشبان #الفلسطينيين المتواجدين في باحات الأقصى‬⁩، وذلك بهدف إبعادهم عن مسار المقتحمين وإخراجهم من ساحات الأقصى.
وقالت وسائل إعلام محلية إن قوات الاحتلال أجبرت “المرابطين” على الدخول لمصليات المسجد الأقصى، وأغلقت أبوابها عليهم عنوة.
 
في حين رشق شبان فلسطينيون حافلات للمستوطنين بالحجارة قرب باب الأسباط، ما أدى إلى وقوع 5 إصابات بين المستوطنين.

وعن طبيعة الأوضاع داخل المسجد الأقصى المبارك صباح الأحد، أوضح الناشط المقدس فخري أبو دياب، أن “قوات ضخمة كبيرة من جيش وشرطة الاحتلال والقوات الخاصة المدججة بالسلاح اقتحمت المسجد الأقصى”، مضيفا: “القوات المقتحمة يممن لها احتلال منطقة بكاملها”. 
ومن داخل المسجد الأقصى، ذكر أبو دياب أن “قوات الاحتلال قامت بإغلاق أبواب المصلي القبلي، وقامت باحتجاز المرابطين والمعتكفين بداخله، وأيضا في باقي المصليات”، منوها أن “جيش الاحتلال سمح (الساعة 7:35 تقريبا) بإدخال واقتحام أول مجموعة من المستوطنين للمسجد الأقصى وسط حراسة مشددة لا توصف”. 

ولفت إلى أن “الأوضاع داخل المسجد الأقصى متوترة جدا جدا، والشباب يحاولون التصدي لاقتحام المتطرفين بالمفرقعات”، منوها أن “قوات الاحتلال غيرت مسارات المقتحمين خوفا من تصدي المرابطين والمعتكفين لهم”. 


مقالات ذات صلة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى