أساتذة كلية الحصن الجامعية يحتجون على قرار للإدارة يخالف قانون الدفاع

سواليف – خاص
وصل سواليف رسالة احتجاجية من أعضاء الهيئة التدريسية من أعضاء الهيئة التدريسية بكلية الحصن الجامعية التابعة لجامعة البلقاء التطبيقية ، وذلك رفضا لقرار أسموه بالارتجالي أحادي الجانب من من قبل إدارة كلية الحصن الجامعية يوجب فيه على جميع أعضاء الهيئة التدريسية بالكلية – والذين يقارب عددهم المائة وخمسين عضواً – الحضور إلى الكلية وإعطاء محاضراتهم من داخل حرم الكلية … واعتبروه قرارا مخالفا لقانون الدفاع الخاص بوزارة التعليم العالي .

وتاليا نص الرسالة كما وصلتنا
بسم الله الرحمن الرحيم
قرار إرتجالي لإدارة كلية الحصن الجامعية التابعة لجامعة البلقاء التطبيقية :
فوجئ أعضاء الهيئة التدريسية بكلية الحصن الجامعية التابعة لجامعة البلقاء التطبيقية بقرار إرتجالي أُحادي الجانب من قبل إدارة كلية الحصن الجامعية يوجب فيه على جميع أعضاء الهيئة التدريسية بالكلية – والذين يقارب عددهم المائة وخمسين عضواً – الحضور إلى الكلية وإعطاء محاضراتهم من داخل حرم الكلية … وهذا قرار مخالف لقانون الدفاع الخاص بوزارة التعليم العالي .
والغريب في الأمر أن القرار يطلب من أعضاء هيئة التدريس بالكلية إحضار حواسيبهم الشخصية لإعطاء محاضراتهم !!! حيث تبين أن العديد من أعضاء هيئة التدريس بالكلية لا يملكون في مكاتبهم جهاز الكمبيوتر ، ومن يملك منهم جهازاً فهو من الأجهزة القديمة التي أكل عليها الدهر وشرب والتي لا تسمن ولا تغني من جوع …
ولدى سؤالنا لبعض المدرسين في عدة كليات من كليات جامعة البلقاء التطبيقية ، فقد أكدوا لنا بأنهم يعطون محاضراتهم بأريحية ويسر وعلى عدة أنظمة تعليمية ومن داخل منازلهم ، وهذا يعني أن القرار لم يصدر عن إدارة الجامعة ممثلة برئيسها عطوفة الأستاذ الدكتور عبدالله الزعبي الذي وصل بالجامعة إلى مصاف كبرى الجامعات العالمية ، وهو إنجاز يسجل له وستذكره الأيام له … فرئاسة الجامعة لم تألُ جهداً في سبيل رفعة الجامعة ونهضتها ، لكن بعض القرارات غير المسؤولة وغير المدروسة – كهذا القرار – من شأنها أن تحبط العزائم وتقتل الطموح وتكبت النجاح في قلوب العديد من أعضاء هيئة التدريس الذين يجب أن يشعروا بالأريحية التي تدفعهم إليها القرارات الصائبة والمدروسة …
ولقد قمنا بسؤال عدد من أعضاء هيئات التدريس في عدة جامعات حكومية كلهم أكدوا لنا بأنهم يتواصلون مع طلابهم من منازلهم …
وهنا نسأل : ما هي الفائدة وما هو الهدف الذي يرمي إليه قرار إدارة كلية الحصن ؟؟؟ والجواب هو ما جاء في كتاب الإدارة الموجه لأعضاء الهيئة التدريسية بالكلية ، وهذه هو نصه بالحرف والكلمة :
((((الزملاء أعضاء الهيئة التدريسية

بعد القرار بوجوب إعطاء محاضرات الفصل الصيفي من داخل الكلية، ستكون المحاضرات إما في مختبرات الحاسوب او يمكن ان يعطي المدرس المحاضره من مكتبه باستخدام حاسوبه الشخصي او الكمبيوتر في مكتبه.
سيكون هناك ملف يومي لمتابعة تفاصيل المحاضرات اليومية سيقوم بمتابعته المهندس يعقوب غرايبة لمتابعة سير المحاضرات اليومية و ارسلها يومياً الى الجامعة.
ارجو من جميع أعضاء الهيئة التدريسية الالتزام بقواعد التباعد و لبس الكمامة و أقصى درجات الحذر عند التواجد في حرم الكلية.
نأمل من الله المولى ان يكون فصل صيفي ممتع و مليء بالنشاط و التفاعل من قبل الجميع و ان نقدم لطلابنا افضل مما تم تقديمه في الفصل السابق بعد تطور مهاراتنا بالتدريس عن بعد. ودمتم في رعاية الله))) فهل علمتم السبب يا سادة ؟؟؟ مع العلم أن إدارة الجامعة تتابع المحاضرات عن كثب ، فإلى الله المشتكى

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى