أزواج ولكن …… / م.ز إلهام التوتنجي

أزواج ولكن ……
وصلت مقر عملها صباحا متأخرة عن الموعد بنصف ساعة او يزيد أنفاسها تتعالى معلنه عن جهد بذلته جاهدة لتصل في الموعد او حتى تقتصر مدة التأخير .. محرجة دخلت مكتب رئيسها بالعمل ووجهها يشي بتعابير تنم عن الإعتذار وعيناها تكاد تسدل ستار الدمع المحتقن فزاد في العذر عذرا آخر .
ودون اقتباس أو التماس كان العذر طلبات زوج مستترة من المساء تشرق في ذهنه مع إشراقة شمس الصباح معلنه أن لا وقت خارج عن طائلة قوانينه المفرطة في الإحباط والامر كله منوط بحالة مزاجية تنفلت رغما أو قصدا مستهدفة وبعناد وقت إنطلاقها للعمل … إنهم أزواج ولكن …..
في عرف الأزواج لا وقت مقتطع للزوجات تفرغ فيه لنفسها لذاتها لطموحها وخصوصياتها .
في عرف الأزواج عمل الزوجات خيار ذاتي عليهن تحمل اعباءه وأعباء إضافية تلقى جزافا ربما عرقلة للمسيرة او انها نوع من انواع الاثبات لعدم جدوى العمل في ظل التقصير المعلن خفية وعلانية من قبل الازواج .
في عرف الأزواج وقت الزوجات ملك ثمين حصري ولا يحق الأعتراف مطلقا بأن الوقت المقتطع من وقت عملها تحت طائلة الحرج لها ولنفسيتها واعصابها قبل ان يكون تحت طائلة الجزاء .
في عرف الأزواج أن الزوجات مطالبات دوما وأبدا بقضم أصابع الندم على الوقت الذي يقضينه في تحسين دخل الاسرة وزيادة رفاهية العش الزوجي الذي لا يقوى الزوج وحده على تحمل تداعيات حالته الاقتصادية في حال كان المسؤول الوحيد عن المتطلبات لسبب أكثر من وجيه فالحياة المشتركة بينهما تتطلب مشاركة اقتصادية فاعلة في ظروف إقتصادية تفرض عليهما استراتيجية تكاملية قوامها المساندة ورأس النجاح فيها تكامل فعلي يلغي إنفصال المصلحة .
في عرف الأزواج أن الزوجات العاملات عليهن فوق ما لهن دون معروف او إحسان .
في عرف الأزواج أن لدى الزوجات العاملات همة من حديد لا تخبو ولا يصيبها الكلل ولا يجري عليها الوهن فهي آلة صنعت دائمة الدوران وإن دارت عينيها في قمة رأسها حد الدوخان .
في عرف الازواج يستحيل الإعتراف بحاجة المرأة العاملة لتثمين جهودها والشعور بتضحياتها على اعتبار انه خيار بمحض الإرادة مع سبق الاصرار على المعاناة .
وفي عرف الازواج غير هذا بكثير في حق الزوجات العاملات يتطلب دراسة شاملة ووافية تقوم بتحديد اسباب التنغيص وخلق العراقيل والصعوبات في وجه الأنثى العاملة لتزيد على كاهلها مزيدا من الضغوط الجسدية والنفسية والتي غالبا ما تبتلعها مرغمة ولسان حالها يقول … دنيا وبدها تمشي !!

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق