أرى

أرى
محمد طمليه

أقيم في حي شعبي ” من المؤكد ان اسوأ اجراء يقوم به شخص ما هو ان يولد فقيرا ” .
لغرفتي شرفة تطل على طاقم من الاكواخ التي يعيش فيها اناس فقراء مثلي ولكنهم اوغاد جدا , وهي صفة لا اشاركهم فيها لمجرد انني ارتكبت , عندما كنت في المرحلة الاعدادية , وربما قبل ذلك , ارتكبت حماقة سوف لا اغفرها لنفسي : لقد قرأت عدة كتب , وغدوت مؤدبا وعاجزا , بالتالي عن الارتقاء الى مستوى الحضيض الذي يحيط بي .
المهم اجلس احيانا في الشرفة : يمكنني ان أرى ملايين الاطفال القذرين الذين تمخضت عنهم زيجات لا مبرر لها . وأرى معتوهاً يقضم تفاحة سقطت عليه من السماء بفعل الجاذبية . و أرى نساء سمينات قويات الشكيمة . وأرى غيارات داخلية لرجال عاطلين عن العمل – ترفرف تلك الغيارات على حبال الغسيل تعبير عن فحولة شعبية مظفرة ( بالمناسبة .. حبال الغسيل في الاحياء الشعبية تحمل , عادة , اسمالاً وخرقاً ذات الوان فاقعة ومتناثرة , تماما مثل الرايات الوطنية للدول النامية ) .. ارى قمامة تنفلها قطط عديمة الانتماء . وارى قطيعاً من ” الزعران ” يجوب الزقاق بحثاً عن ذريعة للالتحاق بالرفاق في ” جويدة ” . وارى امرأة ترملت البارحة , وطفلة تزوجت البارحة , وعجوزاً مات البارحة .
أرى كل ذلك مصحوباً بموسيقى تصويرية هي عبارة عن اغنية تنبعث من غرفة تقيم فيها فتاة وقعت في الحب .

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق