أردوغان … سننهي مشروع سفينة الأناضول البرمائية في 4 سنوات / فيديو + تفاصيل

سواليف – رصد

مقتطف من كلمة أردوغان يوم 30-04-2016 في مراسم البدء بتصنيع سفينة الأناضول الهجومية البرمائية متعددة الأغراض، في مصنع السفن بقضاء طوزلا، شرقي ولاية إسطنبول

أردوغان : متى سننهي صنع هذه البارجة ( مشروع إنشاء سفينة الأناضول الهجومية البرمائية متعددة الأغراض ) 5 سنوات نصف ؟ هذه فترة طويلة، أنا أريد أن نقلص هذه المدة، أحدهم يتحدث عن 3 سنوات، هل تعرفون من قال ذلك؟ إنه رئيس هيئة الأركان العامة، على كل حال أنا متأكد أننا نستطيع أن نقلص مدة 5 سنوات، يجب أن نبذل قصارى جهدنا حتى نقلص مدة تنفيد هذا المشروع، فلنقل 4 سنوات، سيوافق عليها وزير الدفاع أليس كذلك

نعم عندما ننهي هذا المشروع في هذه الفترة التي إتفقنا عليها، فإن دول العالم ستطلب منا شراء هذه البارجة، فترة 4 سنوات تتفق مع المبادئ الأربعة التي ننادي بها دائما ( شعب واحد, علم واحد, وطن واحد, دولة واحدة )

ولذلك فإنني بهذه المناسبة أرجوا إتمام هذا المشروع في أقرب وقت ممكن وعلى أحسن وجه، علينا أن نعمل ليل نهار من إجل إنهائه، أشكر كل من ساهم في إنجاز وتطوير هذا المشروع، وأسأل الله تعالى أن يوفقنا في إنزال هذه البارجة في البحر وأن نكون حاضرين وشاهدين في تلك المناسبة، وأحييكم بمحبة واحترام .
مواصفات بارجة تركيا البرمائية
تسعى تركيا لزيادة صناعتها الدفاعية والعسكرية لتتخلّص من الإعتماد على مصادر التسليح الخارجية بنسبة 100% عام 2023. وتعتبر “الأناضول” هي الخطوة الأولى في هذا الإتجاه. ” فالأناضول” هي سفينة هجومية برمائية تصممها تركيا لتعزيز أسطول سفنها الحربية. وتتشابه بتصميمها مع حاملة الطائرات الإسبانية خوان كارلوس الأول. والأناضول هي حاملة طائرات ومروحيات كما أنها سفينة إنزال استراتيجية.
يبلغ وزن “الأناضول” 28 ألف طن، وطولها 231م، وعرضها 32م. أما بالنسبة لسرعتها فهي تبلغ 35 كم/ الساعة ويبلغ مداها 15 ألف كم. إنها مجهزة بأنظمة صواريخ دفاع جوي قصيرة المدى و مدفعية ثنائية متعددة المهام. ومن متوقع دخول حاملة الطائرات الأناضول الخدمة بحلول عام 2021.
أما حمولة ” الأناضول فتتكون من:
1400 جندي مشاة بحرية
30 مركبة مدرعة و دبابة ثقيلة
4 زوارق سريعة
8 طائرات مقاتلة F-35 – V-22 Osprey
25 طائرة هليكوبتر :
CH-47F Chinooks
S-70B Seahawk
AgustaWestland T129
TAI T-129 ATAK
طائرات بدون طيار
وسفينة “الأناضول” البرمائية تعتبر بمثابة الخطوة الأولى لصناعة حاملات الطائرات المميزة، بعد تصنيع تركيا لمقاتلات عسكرية محلية من طراز “أتاك”، إلى جانب الدبابات، والطائرات بدون طيار، التي سيكون لها دور كبير في مساندة القوات التركية في عملياتها العسكرية.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق