الاصابات
386٬496
الوفيات
4٬675
الحالات الحرجة
284
عدد المتعافين
346٬287

أردوغان … سنتعامل مع أي اختراق لأجواء تركيا كما تعاملنا مع الطائرة الروسية

سواليف

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تركيا ستواصل في حال اختراق أجوائها التعامل كما تعاملت مع الطائرة الروسية
وأضاف أردوغان في كلمته أمام رؤساء المديريات والأرياف لمدينة أنقرة، “إن ردنا سيكون مماثلا لما حصل للطائرة الروسية، في حال اختراق أجوائنا”.

وأضاف أردوغان “أن الجانب الروسي أصدر تصريحات نتابعها بأسى وأسف ونحتاج لتنسيق أكبر”، وتابع “نحتاج لغطاء دولي لحماية الجماعات السورية المعتدلة”.

وأشار الرئيس التركي إلى أن “المعارضة السورية المعتدلة يجب ألا يجري ضربها وقصفها، فهي تواجه الحكومة السورية”.

ونبّه الى انه لا تكاد توجد دولة غير ‏تركيا‬ تحارب التنظيم المسمى بـ ‫ داعش‬ بشكل جدي
و إن غاية الذين يحشدون قواتهم في ‫ ‏سوريا‬ تحت اسم محاربة تنظيم داعش، يستهدفون قوات المعارضة المعتدلة التي تحارب النظام، دون إلحاق ضرر يذكر بالتنظيم، ماثلة للعيان

اقرأ أيضاً:   أول ظهور لترامب منذ مغادرته البيت الأبيض

وأشار اردوغان الى ان تنظيم داعش يبيع النفط لنظام دمشق، وإن كان لا بد من البحث عن الجهة التي توفر المال والسلاح للتنظيم، فينبغي توجيه الأنظار إلى النظام السوري والدول التي تدعمه.

وحول ادعاءات ل بعض المسؤولين الذين قالوا إن تركيا تشتري النفط من “داعش”، قال اردوغان هذا ظلم لنا. موارد تركيا من النفط والغاز معروفة لدى الجميع، وأكبر وارداتنا من روسيا ثم إيران. وكذلك نستورد احتياجاتنا من الغاز من أذربيجان، ونشتري النفط من إقليم شمال العراق، ونستورد الغاز المسال من الجزائر، وقطر. وعلى المدعين أن يثبتوا إدعاءتهم، وألا يقذفوا تركيا بافتراءات باطلة

ووجه أردوغان حديثه الى المسؤولين الروس قائلا : البارحة قمتم بقصف شاحنات المساعدات الإنسانية، ونتج عنه مقتل 3 أشخاص وجرح 7 آخرين. وأمام هذا المشهد تدّعون بأنكم تحاربون تنظيم داعش. المعذرة فأنتم لا تحاربون داعش، تقصفون فقط اخوتنا التركمان في شمال اللاذقية بالتنسيق مع النظام السوري من أجل إخلائها من سكانها، وتقتلون المواطنين السوريين.

اقرأ أيضاً:   أحمد زكي يماني.. وزير البترول السعودي الذي ركّع الغرب

وأوضح الرئيس التركي ان تركيا لا تنوي خلق توترات جديدة في المنطقة، بل نسعى جاهدين لإحلال السلام والهدوء فيها. فلا يوجد أي سبب يدفعنا لاستهداف روسيا، التي تربطنا بها علاقات قوية ومتينة، ما لم يكن هناك انتهاك لمجالنا الجوي. هناك فرق بين خلافنا مع الروس بخصوص القضية السورية، وبين تطبيقنا قواعد الاشتباك.
وأضاف : لدينا شراكة استراتيجية مع روسيا، وهذا يتطلب التضامن فيما بيننا، وليس تهديد بعضنا البعض

وبين أردوغان ان تركيا تدعم مجموعات المعارضة المعتدلة وتركمان بايربوجاق (جبل التركمان) الذين يواجهون النظام السوري، وسنواصل دعمنا لهم، لأنهم ضحايا ومتضررون، وهم أصحاب تلك الأراضي، كما أنهم أقرباؤنا وأبناء جلدتنا

الأناضول

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى