الاصابات
313٬557
الوفيات
4٬137
الحالات الحرجة
157
عدد المتعافين
297٬245

اعلان حالة الطوارىء القصوى في بغداد (فيديو+صور)

سواليف – رصد

أعلنت قيادة عمليات بغداد، حالة ‘الطوارئ القصوى’ في العاصمة العراقية، السبت، بعد أن اقتحم عشرات المتظاهرين من التيار الصدري المنطقة الخضراء، ومقر البرلمان العراقي.

وجاء اقتحام البرلمان العراقي من قبل المحتجين المؤيدين لمقتدى الصدر، بعد فشل النواب في التصويت على تشكيلة لحكومة تكنوقراط قدمها رئيس الوزراء حيدر العبادي، استجابة لمطالب الإصلاح ومحاربة الفساد التي طالب بها مؤيدو التيار الصدري منذ أشه

وقال الصدر في كلمة تلفزيونية ألقاها من مقر إقامته في النجف، إن “ثورتنا ضد الفساد سلمية وستستمر سلمية إلى النهاية”، مؤكدا أن أتباع الفساد لن يتورعوا عن قتل أي عراقي أو إثارة أي فتنة.

وأعلن اعتكافه لمدة شهرين رفضا لعودة الفساد والمفسدين، وأنه لن يجالس أي سياسي، إضافة إلى إيقاف العمل السياسي للتيار الصدري.

وأضاف الصدر أن “المفسدين ماضون بفسادهم في العراق ويمنعون الإصلاحات”، مضيفا: “إننا لن نقبل بأي منصب حكومي في ظل المحاصصة واستمرار هذا الفساد”.

ولفت إلى أن “أي وزير في الحكومة ليس مرشحنا بعد الآن ولا يمثل إلا حكومته”، مشددا على أنه “لن يرضى بالمحاصصة المقيتة”، مشيرا إلى أن “قوى سياسية تتمسك بالمحاصصة للحفاظ على مكاسبها ومناصبها في العراق”.

وشدد الصدر على أن “هناك قوى سياسية تحاول توزير أنصارها تحت شعار حكومة التكنوقراط”.

وبعد دقائق قليلة من خطاب الصدر، اقتحم آلاف المتظاهرين من أتباعه المنطقة الخضراء وسط بغداد.

وبث عدد من مواقع التواصل الاجتماعي مشاهد مباشرة للحظة اقتحام المتظاهرين لقاعة البرلمان، فيما نشر ناشطون صورة للنائب عن حزب الفضيلة عمار طعمة، محاصرا بين المتظاهرين، وقالوا إنهم احتجزوه ومنعوه من الهروب، بحسب تعبيرهم.

22334444

ChShqIeU8AAs5sV

ChShS1uWkAApPGK

ChShtGLWUAAswA8-225x300

ChShYz2WkAMmDXA-300x225

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى