أبو السعود: إنجاز بطولة العالم للجمباز سيشكل حافزا للأولمبياد

#سواليف

عبر لاعب المنتخب الوطني للجمباز، أحمد أبو السعود، عن فخره واعتزازه بإنجازه التاريخي، حيث أصبح أول لاعب أردني وعربي يُحقق ميدالية في تاريخ بطولة العالم للجمباز، والتي انطلقت للمرة الأولى عام 1903.

وتحدث اللاعب “أبو السعود” لبرنامج “مروحين مع نسرين” عبر أثير “راديو هلا”، اليوم الثلاثاء، في أول تصريح صحفي له بعد إحرازه الميدالية الفضية على جهاز حصان المقابض في بطولة العالم والمقامة في مدينة ليفربول.

وقدم شكره إلى جلالة الملكة رانيا العبدالله، وسمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، وإلى العائلة المالكة التي هنأته بإنجازه التاريخي، إضافة إلى جميع العائلة الأردنية والداعمة له، مؤكدا أن تهانيهم تدعم الرياضيين وتبعث على الفخر.

وبين أنه وبعد مشاركات سابقة، وإحراز ميداليتين ذهبيتين في بطولة آسيا، وذهبية الألعاب الإسلامية، والمستوى العالي الذي يقدمه المنتخب، شكلت المشاركة في بطولة العالم أملا لإحراز الميداليات، مؤكدا أنه كان على علم بأنه إذا قدم الأداء المطلوب سيحصل على ميدالية.

وبين أن بطولة العالم للجمباز من أصعب البطولات التي خاضها، حيث كانت المنافسة قوية جدا، واللاعبون المنافسون جميعهم أبطال في الأولمبياد وأبطال عالم سابقين، معربا عن سعادته بمنافستهم وقدرته على إثبات أن لاعبي الأردن يرفعون اسم بلادهم في أي عمل يقدمونه.

وقال إن إنجازه سيشكل حافزا لأولمبياد “باريس 2024” الذي سيقام العام المقبل بأن لا شيء مستحيلا، مؤكدا أن اللاعبين الذين يعملون بجد واجتهاد لن تذهب جهودهم سدى.

وأشار إلى أنه يلعب الجمباز منذ سن 4 سنوات ولمدة 22 عاما، ويتمرن من 4 إلى 6 ساعات يوميا على مدار 6 أيام في الأسبوع، كاشفا عن سر النجاح وهو الاستمرار في التمرينات والعزيمة وعدم الاستسلام

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى