آلاف الأردنيين في السعودية دخلوا بتأشيرات سياحية بهدف الحج

#سواليف

يبلغ أعداد #الأردنيين الموجودين في المملكة العربية #السعودية خارج البعثة الرسمية لوزارة الأوقاف، نحو 60 ألف أردني ينوون أداء #مناسك_الحج هذا العام حتى لو كانت بطريقة مخالفة، حسب الارقام غير الرسمية التي يتم التحقق منها حتى تعلن رسميا لاحقا.

ودخل معظمهم الى السعودية بتأشيرات سياحية حصلوا عليها من بعض مكاتب الحج والعمرة بكلفة تصل نحو 1500 دينار ليحصلوا على الإسوارة الخاصة بموسم الحج.

وحسب المصادر فإن هؤلاء الأردنيين اكتشفوا بعد الوصول إلى الديار المقدسة أن هذه الأساور غير رسمية ولا تحمل كودة سعودية.

وطالبت المصادر أن تتعامل وزارة الأوقاف بجدية وبالقانون الحازم مع أي مكتب للحج والعمرة باع #تأشيرات #وهمية لأردنيين، دفعتهم للذهاب الى السعودية للحج.

ويتعرض الحجاج الأردنيون غير الرسميين الذين دخلوا #مكة_المكرمة إلى مطاردات من قبل الأمن السعودي، وكل من يتم القبض عليه يغرم 10 آلاف ريال سعودي ويتم تسفيره فورا.

وكانت وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الاردنية حذّرت الأردنيين غير المصرّح لهم بالحج من مخالفة الأنظمة والقوانين التي تفرضها الجهات الرسمية السعودية المنظمة للحج، وتعريض أنفسهم للمساءلة القانونية.

وأشارت الوزارة في بيان إلى قرار السلطات السعودية بمنع التوجه إلى مدينة مكة المكرمة أو البقاء فيها لمن لا يحمل تأشيرة حج حتى انتهاء موسم الحج.

كما حذرت الوزارة من الانسياق خلف حملات وهمية، وإعلانات احتيالية تزعم تنظيمها رحلات بتأشيرات زيارة على أنها تصلح للحج.

وكانت السلطات السعودية أعلنت في وقت سابق عقوبات بحق كل من يتم ضبطه في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة من دون تصريح حج، تشمل غرامة مالية قدرها 10 آلاف ريال سعودي (1890 دينارا أردنيا)، وترحيل المخالفين المقيمين، والمنع من دخول المملكة، فضلا عن معاقبة كل من يتم ضبطه وهو ينقل المخالفين بالسجن مدة تصل إلى 6 أشهر وغرامة مالية تصل إلى 50 ألف ريال، (ما يعادل 9450 دينارا)، ومصادرة وسيلة النقل البرية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى