5 تعليقات

  1. 1

    خاف الله

    عنوانك وأسمك هما رسالتك..!

    الرد
  2. 2

    ninjaz155

    استاذ احمد…يجب أن تسأل …لماذا التعليقات على مقالاتك اصبحت قليله؟ عفكرة…المتابعين بعدهم بتقرؤ!!!!!!!!!!!!

    الرد
  3. 3

    okh

    هذا هو حالنا

    الرد
  4. 4

    محمد

    صباحك مبارك أستاذنا الكبير. حصل معي موقف مشابه تماما يوم أمس. أحد أبنائي لا يبالي إن أخذ مصروفه أم لا. ففي حين تجد إخوته يأتون لأخذ مصروفهم ويطالبون به تراه لا يأتي ولا يطالب به لو تأخرت عليه. وتكرر الأمر يوم أمس، فما كان مني إلا أن قلت له صارخا: ولك فش غلي وطالب بمعروف. ولك احكي. لما يكون في الك حق ما تضل ساكت. احكي وطالب فيه بقوة. الناس في معظمهم ما بحترموا الضعيف واذا الك حق عند حدا ما تضل ساكت اذا طنش. احكي. ولك احكييييي. أتاني صبيحة هذا اليوم وقال بصوت جمهوري واثق: بابا بدي مصروفي. فناولته مصروفي والابتسامة تعلو محياه ومحياي. أشكرك أستاذنا على هذه. العبرة.

    الرد
  5. 5

    سهام الترك

    كاتب الاردن المبدع الاستاذ احمد.حسن الزعبي كفاك ابداعا انه ابداع مؤلم ومبكي…وهذه هي االحقيقه المره .

    الرد

اترك رداً

© جميع الحقوق محفوظة 2016، لموقع سواليف الإخباري - تصميم عمرو القضاة