الاصابات
407٬617
الوفيات
4٬793
الحالات الحرجة
361
عدد المتعافين
355٬781

كيف استقبل الفلسطينيون عملية “الفدائيون الثلاثة” ؟

سواليف
عن الفدائيين الثلاثة كانت غالبية منشورات نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في فلسطين مساء اليوم، وبدواعي الفخر بالشبان الثلاثة الذين حملوا هويتهم الوطنية داخل قلوبهم منطلقين من قباطية بجنين متجمعين في القدس المحتلة لهدف لا يتبدل.

واستقبل الفلسطينيون أنباء العملية المزدوجة بالقدس المحتلة بروحٍ عالية تحيي منشأ الشهداء الثلاثة، وبكثير من البطولة التي لم نستغربها على شبان الشعب الفلسطيني، حيث كانت هذه العملية ردًا على كل مدعيّ فشل الانتفاضة أو انتهائها واثباتًا أكبر أنها تتجدد كل يوم بروح الفدائيين، كما قال النشطاء.

فعلى هاشتاغ ” #الفدائيون_الثلاثة ” تفاعل الآلاف من نشطاء مواقع التواصل ناشرين عبارات الفخر وبعض مقاطع الأغنيات الوطنية وأناشيد الثورة الفلسطينية التي تطابق حالتهم، حيث كان أبرزها مقطع “كانوا ثلاثة رجال يتسابقوا عالموت، أقدامهم عليت فوق رقبة الجلاد، وصاروا مثل يا خال، بطول وعرض البلاد”

اقرأ أيضاً:   الأمم المتحدة تصر على تحقيق مستقل بجريمة خاشقجي

ويمثّل هذا المقطع تجسيدًا كاملًا لوصف الشبان الفدائيين الثلاثة الذين ترافقوا منذ الصغر وخرجوا من بلدة قباطية بمحافظة جنين لتنفيذ عملية فدائية ثلاثية مزدوجة بسلاح “كارلو” محلي الصنع وسكاكين وعبوات متفجرة، تهدف إلى تنفيذ عملية كبيرة بحسب الاحتلال، وأدت إلى مقتل مجندة بجيش الاحتلال وإصابة آخرين يبدو أن الاحتلال يتستر على عددهم.

وتنوعت وسائل النشر، حيث احتوت مقاطع فيديو لقصة الفدائيون الثلاثة وصورًا سابقة توضح طفولتهم ومدى علاقتهم الوثيقة ببعضهم حيث لم يخلف أحدهم وقته ووعده، إضافة إلى من صور العملية الفدائية التي نفذوها ظهر اليوم الأربعاء، تستعرض شبكة قدس الاخبارية عددًا منها.
قدس برس

اظهر المزيد

اترك رداً

زر الذهاب إلى الأعلى