5 تعليقات

  1. 1

    فادية مقدادي

    سأقول لك ” مي تو” … واخر سيقول لك مي 3 . واخرى مي 4 وخامس مي 5 حتى نصل الى اخر شخص في تعداد السكان في العالم العربي ما زال قادرا على ان يتفاعل مع ما حوله .. لا أن يكون قادرا على الفهم .
    سنتحول في هذا العالم الممتلئ بالضجيج الى كائنات تشبه النمل .. نعيش داخل قرانا الصغيرة .. نحاول ان نؤمّن حاجاتنا من القوت والغذاء .. حتى اذا ما داهمنا الرعب صرخت نملة منا ..” يا ايها النمل ادخلوا مساكنكم ” .. او ستتحطمون تحت أقدام من لا يخاف الله فينا ولا يرحمنا

    الرد
  2. 2

    خاف الله

    ويل للعرب من شر قد إقترب.. اليهودية العالمية بسطت نفوذها.. وأخيرا جاءت بترمب لتعلن حربا صريحة ضد العرب والمسلمين وبإسم محاربة شبطانهم “داعش” حيث يبدأ حدث “داعش” بالغرب وردود التدمير بالمشرق العربي..! “كلما أوقدوا نارا للحرب أطفأها الله ويسعون بالأرض فسادا” صدق الله العظيم. (وأنتم يا زعماء العرب لن تستثنوا من فعلهم ولن يرقبوا فيكم إلا ولا ذمة)

    الرد
  3. 3

    نبيل

    بعد ان ضاقت الدنيا بسيدنا يوسف عليه السلام خرج من غياهب السجن وأصبح عزيز مصر ذلك أمر الله ….. فعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم نصل الله العفو والعافيه في الدينا والأخرة

    الرد
  4. 4

    الطير الجارح

    ترامب ليس بأسوأ من غيره حيال فلسطين فكلهم سيان .. الخطر المحدق بوجهة نظري على أكبر دولتين عربيتين في الشرق الأوسط و خرابهما على مبدأ دوده من عوده .. الله يستر فالوضع الجديد لهما بكل بساطة احتقان إقتصادي شديد

    الرد
  5. 5

    fire

    ولكل حدث أضغاثه … ولكل زمان رجاله
    ترامب مجرد دمية بيد من هو أقوى منه … وما جاؤوا به الا لخوض حربهم العالمية الثالثة …ولا زال همنا نحن كشعب أردني لقمة العيش التي نجح الحيتان بالتحكم بسعرها ونوعها ووقتها وباتت قصة كفاح يومية .. ولا وقت لدينا لنفكر بالسياسة

    الرد

اترك رداً

© جميع الحقوق محفوظة 2016، لموقع سواليف الإخباري - تصميم عمرو القضاة